شريط الأخبار

الميزان يطالب بالكشف عن جريمة قتل فتاة على خلفية شرف العائلة بغزة

08:57 - 02 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان جريمة القتل التي أودت بحياة فتاة على خلفية شرف العائلة في حي الشاطئ غرب مدينة غزة، مطالبا النيابة العامة باتخاذ التدابير الكفيلة بالكشف عن ملابسات هذه الجريمة وإحالة من يثبت تورطهم فيها إلى العدالة.

وشدد الميزان في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، على أن التهاون مع مرتكبي جرائم القتل التي تبرر بأنها صوناً لشرف العائلة شكل عاملاً رئيساً وراء الارتفاع الملحوظ لجرائم القتل على خلفية شرف العائلة، حيث ارتفع عدد القتلى خلال العام 2009 في قطاع غزة فقط إلى (11) شخصاً من بينهم ستة إناث.

كما شدد المركز على ضرورة وقف التساهل مع جرائم قتل النساء التي عادة ما تبرر على أنها صوناً لشرف العائلة وفي كثير من الحالات تتضح دوافع القتل ويظهر أن لا علاقة لها بالشرف وإنما هي وسيلة المجرمين للإفلات من العقاب.

وكانت المواطنة (ر. س) 29 عاماً، من سكان مخيم الشاطئ وصلت إلى مستشفى دار الشفاء بغزة جثة هامدة، عند حوالي الساعة 14:20 من ظهر يوم الجمعة الموافق 27/11/2009.

وأفادت المصادر الطبية أن الفتاة تعرضت للخنق ما تسبب في وفاتها، كما أفادت مصادر شرطية بأنها باشرت التحقيق في ملابسات الحادث، وأنها اعتقلت عدد من الأشخاص المشتبه بضلوعهم في الحادث من أقارب الضحية.

ورجحت تلك المصادر أن يكون الحادث على خلفية الشرف، علما بان الجريمة ارتكبت قبل اليوم المقرر لزفافها بثلاثة أيام، وما تزال الشرطة تجري تحقيقاتها وتحتجز المشتبه فيهم.

انشر عبر