شريط الأخبار

الأهلي يبقي على "سعيود" ويفاوض أمير عزمي مجاهد

08:19 - 02 تموز / ديسمبر 2009

 

خاص/ أخبارك دوت نت

 

علم موقع أخبارك دوت نت أن لجنة الكرة بالنادي الأهلي برئاسة حسن حمدي وافقت على بقاء الجزائري أمير سعيود في صفوف الفريق والتراجع عن فكرة بيعه لأي ناد خارج مصر خاصة بعد هدوء الثورة الجماهيرية بعد أعمال العنف التي أعقبت مباراة مصر والجزائر بالسودان.

 

وأكد مصدر مسئول داخل النادي الأهلي في تصريح خاص لموقع أخبارك دوت نت أن لجنة الكرة اتخذت قراراً ببقاء سعيود بعد أن طلب حسام البدري المدير الفني للنادي استمرار اللاعب خاصة انه يتمتع بإمكانيات فنية عالية يحتاجها النادي في ظل إصابة محمد أبو تريكة صانع العاب الفريق، ومن المحتمل غيابه لفترة طويلة ويعتبر سعيود البديل المناسب للقيام بدوره.

 

وأضاف المصدر أن هناك اتجاها داخل النادي لإعارة اللاعب إلى احد الأندية في يناير المقبل لمدة ستة أشهر على أن يعود إلى صفوف الفريق بداية من الموسم المقبل.

 

وكان سعيود قد طلب عقب مباراة مصر والجزائر الفاصلة الرحيل عن الأهلي، زاعماً تلقيه تهديدات بالقتل من جماهير مصر، إلا انه تراجع عن قراره وطلب الاستمرار مع النادي وطلب من الجماهير إلا تعاقبه على أخطاء مجموعة من الجماهير الجزائرية المتعصبة.

 

وكانت جماهير الأهلي قد وقفت بشكل مفاجئ في مباراة المقاولون الماضية مطالبة ببقاء اللاعب أمير سعيود بصفوف الأهلي وعدم رحيله، رغم الأحداث التي جرت على هامش لقاء مصر والجزائر. 

 

 

الأهلي يفاوض أمير عزمي مجاهد

والقيعي يقطع شوطاً كبيراً للحصول على توقيع اللاعب

 

 

علم موقع أخبارك دوت نت أن النادي الأهلي دخل في مفاوضات مكثفة مع اللاعب أمير عزمي مجاهد لاعب الزمالك وباوك اليوناني السابق إلى صفوف الفريق بداية من يناير المقبل.

 

وقال مصدر داخل النادي الاهلى في تصريح خاص ان حسام البدري المدير الفني للفريق طلب التعاقد مع اللاعب لتدعيم خط الدفاع الذي يعانى من نقص خاصة مع اقتراب وائل جمعة من الاعتزال وعدم ثبات مستوى احمد السيد.

 

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه، أن عدلي القيعي قطع مدير لجنة التسويق والاستثمارات بالنادي شوطا كبيرا في المفاوضات مع أمير خاصة بعدما أبدى اللاعب موافقة مبدئية على الانضمام لصفوف القلعة الحمراء بعد أن فسخ عقده مع فريق دياربكر التركي وأصبح حرا بدون فريق ويحق له التعاقد مع اى ناد.

 

ومن المعلوم ان الأهلي فاوض أمير عزمي في فترات سابقة إلا أن المفاوضات تعثرت بسبب رغبة اللاعب في الانضمام للزمالك لكن الوضع اختلف الآن بسبب عدم رغبة إدارة القلعة البيضاء في عودة اللاعب إلى صفوفها مرة أخرى نتيجة للخلافات مع والد اللاعب عزمي مجاهد عضو مجلس الإدارة الأسبق.

 

وكان أمير عزمي قد فسخ تعاقده مع ناديه ديار بكر سبور التركي بسبب عدم حصوله على مستحقاته المادية لمدة ثلاثة أشهر منذ انضمامه للفريق. وأرسل الاتحاد التركي خطابا للاعب يخبره فيه بفسخ تعاقده وحرية انتقاله لأي نادي آخر دون موافقة ناديه الأصلي.

 

انشر عبر