شريط الأخبار

بركة للمستوطنين في الكنيست: بكاءكم عهر ومشروعكم إرهابي وقرار حكومتكم مخادع

06:47 - 02 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

واجه العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الأربعاء أعضاء الكنيست من المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، الذين تباكوا على مزاعم "تجميد الاستيطان"، خلال نقاش في الكنيست، وقال لهم، إن بكاءكم عهر ومشروعكم الاستيطاني زائل لا محالة، وقرار حكومتكم الذي يزعم "تجميد الاستيطان"، هو قرار مخادع.

وجاء هذا في كلمة عضو الكنيست بركة أمام الهيئة العامة للكنيست، التي بحثت اليوم الأربعاء، بمبادرة النائب بركة ونواب آخرين، القرار الذي اتخذته الحكومة الإسرائيلية، وادعت الحكومة أنه يقضي بتجميد الاستيطان.

وقال بركة في كلمته، وقف هنا على المنصة نائب من أولئك المستوطنين في الضفة الغربية، ولم يبق وصفا وشتيمة إلا ووجهها لحكومته، لأنه هكذا هم المستوطنون، يشعرون أن الحكم كله بيدهم، وهو كذلك، وطالما ان السياسة ملائمة لأهوائهم وتوجهاتهم وأطماعهم، فإنهم هادئون، ولكن إذا ما نشأ وهمٌ، مجرد وهمٍ، من قرار أو قانون، كالقرار الأخير الذي يزعم تجميد الاستيطان، فإنهم ينفلتون بصورة جنونية.

وتابع بركة قائلا، لأن المستوطنين هم كذلك أيضا في سلبهم للأرض الفلسطينية، ولكن هم يعرفون أن بكاءهم عهر وكاذب، وعليهم أن يعرفوا أن مشروعهم الاستيطاني إرهابي وزائل لا محالة، ورغما عن انفهم.

وحول القرار الصادر عن الحكومة قال بركة، إننا أمام مهزلة مخادعة، ومناورة مكشوفة كليا، فالتجميد ليس تجميدا، لأن البناء متواصل في 3 آلاف بيت، كما أن التجميد لا يشمل ما يسمى "البناء للتكاثر الطبيعي" في المستوطنات، ولا بناء ما يسمى بـ "المرافق العامة" في المستوطنات، وطبعا القدس المحتلة خارج كل القرار، فإذا ما الذي تبقى من التجميد، المزعوم أصلا.

وحيا بركة الموقف الفلسطيني الرسمي الرافض لهذه المناورة المخادعة، كما حيا الموقف الأوروبي الذي نقرأه في الأيام الأخيرة، ودعا أوروبا للتمسك به.

انشر عبر