شريط الأخبار

شاهر سعد: اتحاد نقابات العمال مع مقاطعة إسرائيل

04:19 - 02 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: رام الله

اتهم الامين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد بعض الجهات المعروفة للاتحاد بالتآمر على النقابات العمالية الفلسطينية من خلال شن حملات اعلامية خبيثة عليها بهدف تشويه صورتها لدى الرأي العام، واكد سعد ان الاتحاد العام ولد من رحم القضية الفلسطينية وترعرع في ظل منظمة التحرير الفلسطينية وعرف بمواقفه الوطنية الشجاعة منذ تأسيسه عام 1965، وهي التخلص من الاحتلال الجاثم لارضنا واقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس في حدود 67.

وقال سعد انه سيتوجه الى القضاء وكل الوسائل المتاحة لوقف الحملة المسعورة التي توجه الى النقابات العمالية واتحادها العام، نافيا كل الاتهامات الموجهة اليه وما قيل عن الاتحاد على لسان البعض في وسائل الاعلام المحلية المختلفة والتي نفادها انه ضد مقاطعة اسرائيل ومع التطبيع، لافتا الى انه والنقابات العمالية كافة قد اعلنوا موقفهم مؤخرا وبوضوح ومن خلال وسائل الاعلام والصحافة كافة بهذا الخصوص وان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين قد اعلن تاكيده لمقاطعته اسرائيل في كافة المحافل الدولية واعلن موقفه الرافض لبناء المستوطنات والتعامل مع المنتوجات الاسرائيلية داعيا للتوجه الى النتوج المحلي ودعم الاقتصادر الوطني.

فبعد ان نشرت وكالة معا خبر تجميد عضوية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل ليلة 25/11لحين إعادة تأكيد قيادة الاتحاد تأييدها للمقاطعة قولا وفعلا ، جدد  شاهر سعد  وخلال لقاء جمعه مساء الثلاثاء مع حيدر ابراهيم رئيس اتحاد العمال على شبكة "معا" الإذاعية وعبر برنامج " حديث الوطن " تاكيده على ان اتحاد نقابات العمال وكل الكتل النقابية قاموا بإصدار بيان توضيحي يوم25/11 يبين موقف الاتحاد الرافض لفكرة التطبيع مع الاحتلال والمؤيد لمقاطعة اسرائيل ومنتجاتها نافيا كل الاتهامات  الموجهة اليه ، مشيرا الى اعلان موقف الاتحاد الواضح من هذه القضية يوم 15/11 الذي صادف احياء الاتحاد العام والنقابات العمالية في مختلف انحاء الوطن ذكرى اعلان الاستقلال.

وتعقيبا على  حديث حيدر إبراهيم ان هناك ست نقابات بريطانية أكدت للجنة الوطنية للمقاطعة ان سعد يدعو للتطبيع مع إسرائيل وضد المقاطعة، نفى سعد ذلك جملة وتفصيلا، متحديا ان يقدم دليل واحد على صحة هذا القول، موضحا ان هذا مجرد ادعاء وتلفيق هدفه تشويه صورة النقابات العمالية والحاق الضرر بها لتحقيق مصالح فؤية ضيقة لمن يروج ذلك.

وتوجه سعد لمن طالبه بإصدار بيان صحفي باسمة الشخصي او عقد مؤتمر صحفي يعلن فيه انه ضد التطبيع، وانه مع تفعيل المقاطعة لتبرئة نفسه من الاتهامات الموجهة اليه، قائلا، انه يملك وثائق حية وملموسة موجودة لديه تثبت تورط هؤلاء الاشخاص بتوقيع اتفاقيات مشبوهة مع الكيان الاسرائيلي وقياداته داخل اسرائيل وانه مستعد لكشفها وقت الضرورة، وتقديم اصحابها للقضاء وكشفهم للرأي العام المحلي والاقليمي والدولي.

انشر عبر