شريط الأخبار

"عناصر جديدة" في صفقة تبادل الأسرى!

11:37 - 02 آب / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أكدت مصادر فلسطينية ان العرض الذي حمله الوسيط الالماني ارنست ارولاو لمبادلة الجندي الاسرائيلي الاسير غلعاد شاليت بأسرى فلسطينيين يتضمن "عناصر جديدة"، قياساً الى ما كان مقدماً قبل توقف المفاوضات غير المباشرة قبل خمسة أشهر، مشيرة الى ان موقف قيادة الحركة وهو أنها "غير موافقة على أي عنصر من عناصر الاتفاق الى حين الاتفاق على جميع بنوده".

وأشارت المصادر في تصريحات لصحيفة "الحياة" اللندنية نشرتها اليوم الأربعاء ان "عناصر جديدة" تضمنها العرض الجديد تتعلق بخفض عدد الذين تريد اسرائيل إبعادهم الى خارج الضفة الغربية وقطاع غزة، وقبول إطلاق عدد من اسرى مدينة القدس والموافقة على إطلاق عدد من القيادات الميدانية لـ "حماس" وفق القائمة التي رفعتها الحركة والتي ضمت ايضاً اسماء الامين العام لـ "الجبهة الشعبية" احمد سعدات والمسؤول في فتح مروان البرغوثي، اضافة الى القياديين البارزين في "حماس" مثل عبد الله البرغوثي وابراهيم حامد وحسن سلامة وآخرين.

 

وأشارت المصادر الى ان اتصالاً مباشرا حصل بين مشعل ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في الأيام الأخيرة تناول هذا الامر.

 

وبحسب المعلومات، فإن المفاوضات الجارية تتناول الاتفاق على عدد الذين سيفرج عنهم لدى تسلم اسرائيل شاليت البالغ عددهم نحو 450 اسيراً فلسطينيا، على ان تطلق اسرائيل 550 اسيراً بعد شهرين من انجاز الصفقة. ومن المتوقع ان تتناول المرحلة الثانية من المفاوضات آلية اطلاق الدفعة الاولى بحيث يطلق 350 منهم لدى تسليم شاليت الى مصر ومئة لدى تسليمه الى اسرائيل. وتتضمن الصفقة اطلاق نحو 300 اسير من المحكومين بعدة احكام بالسجن المؤبد.

 

وفي الأراضي الفلسطينية، قالت مصادر وثيقة الصلة بالمفاوضات الجارية لتبادل الأسرى عبر الوسيط الألماني، ان الجانب الإسرائيلي الذي يرفض اطلاق مروان البرغوثي اظهر استعداداً لمناقشة فكرة ابعاده الى الخارج. وأوضحت ان المفاوضات لم تنته بعد في شأن البرغوثي لكن في حال اصرار اسرائيل على ذلك، فإن الأمر سيكون منوطاً به.

 

انشر عبر