شريط الأخبار

مصادر: حركة نشطة بين غزة ودمشق والقاهرة و"تل أبيب" إيذاناً بقرب صفقة "شاليط"

09:08 - 02 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

استمراراً للاتصالات المكثفة بين الأطراف ذات العلاقة بصفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة "حماس"، يلتقي الوسيط الألماني بقيادات أمنية مصرية وإسرائيلية، لمناقشة بعض المسائل الفنية الخاصة بنقل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في إطار صفقة التبادل التي باتت جاهزة بانتظار موافقات رسمية ومسائل ذات طابع شكلي.

وأكدت مصادر مطلعة لصحيفة "المنار" المقدسية أن غزة تشهد مشاورات واتصالات مشابهة بين القيادات العسكرية في كتائب القسام ومع القيادات السياسية لـ"حماس" للاتفاق على آلية نقل شاليط إلى الأراضي المصرية.

وأضافت المصادر ذاتها "أن مبعوثاً مصرياً زار دمشق مؤخراً والتقى قيادات في حركة "حماس" حيث ناقش معها بعض المسائل والترتيبات المتعلقة بصفقة تبادل الأسرى، في حين يتواجد في قطاع غزة وفي مدينة رفح تحديداً بعض العناصر الأمنية المصرية برفقة اثنين من مساعدي الوسيط الألماني وممثل عن الصليب الأحمر".

وأشارت المصادر إلى أن قيادة حركة "حماس" أبلغت القاهرة بأن التهديدات الإسرائيلية وتحليق الطائرات المكثف في سماء القطاع لن تثني الحركة عن مطالبها، وطلبت وقف الاستفزازات التي تقوم بها "تل أبيب".

في السياق نفسه، وصل إلى القاهرة في الساعات القليلة الماضية اثنين من العناصر الأمنية التابعة لحركة "حماس"، وتوجها مباشرة إلى العاصمة السورية للالتقاء مع قيادات من الحركة في دمشق.

انشر عبر