شريط الأخبار

أهالي الأسرى يشتكون من تفتيشات استفزازية يتعرضون لها خلال زيارة أبنائهم

12:46 - 01 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

اشتكى أهالي الأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي من تفتيشات استفزازية يتعرضون لها خلال زيارتهم لأبنائهم، وطالبوا الصليب الأحمر والجهات الدولية بالتدخل لوضع حد لهذه الإجراءات الهادفة فقط لإذلالهم.

 

وقال نادي الأسير في بيان صحفي اليوم، إن قوات الاحتلال عمدت في الآونة الأخيرة إلى انتهاج أسلوب جديد لامتهان كرامة أهالي الأسرى أثناء توجههم لزيارة أبنائهم، بحيث ازدادت التفتيشات والعبث بمحتويات الأمتعة، وصولا إلى التفتيش العاري وبشكل مهين للفتيات من أهالي الأسرى.

 

وأوضح النادي أن والد الأسير أشرف المظلوم تعرض لاعتداء جنود الاحتلال على حاجز عوفر، أثناء توجهه للزيارة إلى معتقل النقب، ونقل على إثرها إلى مستشفى رام الله الحكومي لرفضه الامتثال لأوامر الجنود المتواجدين على الحاجز بتفتيشه وبشكل عاري، فيما رفض عبد العزيز حامد فمنعه الجنود بعدم السماح له بالتوجه إلى الزيارة.

 

من جانبه، قال قدورة فارس رئيس نادي الأسير أنه اتصل بالصليب الأحمر الدولي، وطالبه بالعمل من أجل إنهاء هذه التفتيشيات المذلة، ووعده المسؤولون هناك بمطالبة الجانب الإسرائيلي بالعمل على وقف هذه التفتيشيات، وأكد أن الأسرى في سجن النقب بصدد تنفيذ احتجاجات للتنديد بما يتعرض له أهاليهم خلال الزيارة.

 

وقال فارس إن الأسرى وجهوا كتب إلى مصلحة السجون والى الجهات المختصة، جاء فيها مطالبة بمعاقبة الجنود مرتكبي الاعتداء على والد الأسير المظلوم، والإساءة للأهالي عن طريق تفتيشهم العاري.

 

وأضاف أن نادي الأسير يتابع هذه الانتهاكات التي حدثت قبل مدة قصيرة مع أهالي الأسرى أثناء توجههم لزيارة أبنائهم في سجن ايشل، وأن محامي النادي قام بالتوجه للمحكمة بهذا الخصوص، وان النادي سيقوم باتخاذ اللازم لإيصال القضية إلى المحاكم الإسرائيلية لاستصدار قرارا يوقف هذه الانتهاكات، وسيعمل على حشد كافة المؤسسات الحقوقية لاستصدار أمر يقضي بإيقاف كافه هذه الإجراءات.

 

وأكد نادي الأسير أن ممثلي الأسرى في سجن النقب اجتمعوا مع إدارة السجن، أبلغوا بالبدء بسلسلة خطوات احتجاجية أولها إرجاع وجبة العشاء يوم أمس.

انشر عبر