شريط الأخبار

دبلوماسي أوروبي :تجميد الاستيطان فرصة لتهجير مزيد من اليهود

09:18 - 01 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اعتبر دبلوماسي أوروبي أن الإرجاء الإسرائيلي المزعوم لبناء المستوطنات الجديدة على الأراضي الفلسطينية المحتلة لمدة عشرة أشهر فرصة لإسرائيل لممارسة الضغوط على الدول الأوروبية لتهجير مزيد من اليهود الأوروبيين إلى إسرائيل لملء المستوطنات التي يتم إعداد الخطط بشأنها مستقبلا.

 

وقال الدبلوماسي في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ، إن الإرجاء لا علاقة له بتحسين الأجواء لإجراء مباحثات سلام كما يعتقد كثيرون من المراقبين لأزمة الشرق الأوسط.

 

وأضاف الدبلوماسي الذي لم تكشف الصحيفة هويته، أن المخطط الإسرائيلي يسير إلى تفريغ مئات البيوت الفلسطينية وسرعة استيطانها بيهود أوروبيين حيث تفضل إسرائيل زيادة أعدادهم مقارنة باليهود القادمين من دول افريقية أو من الشرق لتمتع يهود أوروبا بالخبرات والكفاءات، وقدرتهم على العمل والإنتاج لحصول معظمهم على فرص تعليم عالية مقارنة بغيرهم من اليهود الأفارقة.

 

وشدد المصدر على أن المنظمات اليهودية في دول الاتحاد الأوروبي تمارس اتصالات معلنة وسرية بالأسر اليهودية وتمارس أيضا أعمال الضغط والخداع وأحيانا الابتزاز من أجل إقناع هذه الأسر بالهجرة إلى إسرائيل خلال الأشهر المعلنة.

 

وأوضح أن اليهود الأوروبيين يفضلون الهجرة إلى دول أخرى مثل أمريكا والمغرب لانها بالنسبة لهم مناطق هادئة وآمنة مقارنة بإسرائيل.

انشر عبر