شريط الأخبار

محلل سياسي لأبي مازن: أمريكا ستعطي أعداءها دولة ليصبحوا أصدقاءً لها

11:23 - 30 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله

أنهى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، زيارة لدول أمريكا اللاتينية، بتعزيز علاقاته بشكل خاص بالرئيس الفنزويلي هوغو شافيز.

وجاءت زيارة عباس لشافيز، بعد تدهور علاقاته بالولايات المتحدة، بعد أن اتهمها أبو مازن بأنها منحازة لـ"إسرائيل"، وتراجعت عن وعود سابقة بإجبار "إسرائيل" على وقف كامل الاستيطان قبل بدء العملية السياسية.

وقال المحلل السياسي هاني المصري :"لو كان أبو مازن على علاقة جيدة بأمريكا لما ذهب لشافيز ..".

وأضاف: "هذا دليل على أن عباس غضبان من الإدارة الأمريكية لعدم التزامها بوعودها السابقة، ولأنها تركته وحده فوق الشجرة بعدما صعدت به هي".

ويرى المصري أن عباس بدأ يفكر بأنه يجب أن يغضب أمريكا حتى يحصل على ما يريد. وقال :"أمريكا لن تعطي أصدقاءها دولة، بل تعطي أعداءها ليصبحوا أصدقاءها".

انشر عبر