شريط الأخبار

المفكر هويدي لـ"فلسطين اليوم": الوضع الفلسطيني سيشهد انفجاراً عمَّا قريب

08:47 - 29 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة ( خاص)

أكد المفكر الإسلامي الكبير الدكتور فهمي هويدي، أن "الوضع الفلسطيني الراهن لن يستمر على حاله طويلاً"، موضحاً أنه "سيشهد انفجاراً عمَّا قريب".

وبيّن الدكتور هويدي في اتصالٍ أجرته "فلسطين اليوم" به، أن هذا "الانفجار يمكن أن يأخذ أشكالاً متعددة عدَّد منها حل السلطة الفلسطينية أو قيام الشارع بإطلاق انتفاضة ثالثة".

وأشار هويدي إلى أن "السلطة لا قيمة لها في الشارع الفلسطيني"، مشدداً على أن "الفعل لابد أن يأتي من هذا الشارع".

وتعليقاً على المفاوضات التي تجري من خلف الكواليس لمبادلة الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط بأسرى فلسطينيين بالإضافة لفك الحصار المفروض على غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات، نصح المفكر الإسلامي الكبير حركة "حماس" بأن تستفيد من الدروس السابقة التي نقضت فيها إسرائيل عهودها و مواثيقها.

وقال بهذا الصدد:" لم نألف في تجربتنا مع إسرائيل أنها تعهدت بشيء والتزمت به (..) لسنا بحاجةٍ لمزيد من الدروس".

ولفت الدكتور هويدي النظر إلى أن صفقة "شاليط" أو الاتفاق بين "حماس" وإسرائيل عبر طرف وسيط على تهدئة، يهدف إلى تحسين وضع السجن (المتمثل بقطاع غزة).

كما ونصح هويدي حركة "حماس" بأن "تثبت على نهج المقاومة، وألا تتراجع خطوة إلى الوراء"، موضحاً أن "هنالك فرقاً بين ما هو تكتيكي وما هو استراتيجي"، ونصحها أيضاً أن "تتعامل مع المجتمع في قطاع غزة بأنه مجتمع فلسطيني وليس حمساوياً".

ورأى الدكتور هويدي في خطاب الدكتور رمضان عبد الله شلَّح، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في ذكرى استشهاد الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي الرابعة عشرة وعلى شرف الذكرى الثانية والعشرين للانطلاقة الجهادية الذي كان في دمشق مطلع الشهر الجاري، أنه "يحمل أطروحات مميزة".

وقال:" الدكتور رمضان شلَّح يقف في رأس حربة المقاومة، ومن حقه أن يعبر عن رأيه بالصورة التي يراها منسجمة مع منطلقات حركة الجهاد الإسلامي، التي كانت لها مواقف تاريخية ثابتة ومشرفة".

انشر عبر