شريط الأخبار

الجامعة العربية تستنكر فتوى يهودية تجيز قتل العرب وأطفالهم

11:45 - 29 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

استنكرت الأمانة العامة للجامعة العربية بشدة، اليوم، فتوى يهودية تجيز قتل العرب وأطفالهم، الصادرة مؤخرا ضمن كتاب ديني تحت مسمى 'توراة الملك' عن الحاخام يتسحاق شابيرا والحاخام يوسي اليتسور، والتي تنص على قوانين خاصة تحدد كيف ومتى يجوز قتل من ليس يهودياً، وتجيز قتل الأطفال الرضع.

 

وأكدت الأمانة العامة للجامعة في بيان لها، أن هذه الفتوى تعكس عنصرية شديدة لعقلية يهودية شاذة تبيح قتل الأطفال الرضع لتحقيق مكاسب سياسية مرفوضة تهدف لتدمير كل معالم الحياة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وشددت على أن هذه التصريحات تتنافى مع الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية التي تمنع المس بالآخرين ودينهم وعباداتهم.

 

ودعت الأمانة العامة للجامعة العربية، الأمم المتحدة و'اليونيسيف' والفاتيكان، ومنظمات حقوق الإنسان والجهات الدولية المعنية، إلى التنبه إلى خطورة هذه الفتاوى العنصرية الخطيرة، والتوجهات التي من شأنها التحريض ودعم الإرهاب، ومزيد من العنف والقتل، وإزهاق الأرواح البريئة، مضيفة باستغراب، وكأن إباحة قتل الأطفال أمر لا يستدعي الإدانة والنبذ والرفض؟!.

انشر عبر