شريط الأخبار

جولة ميتشل: الفخ الأمريكي الإسرائيلي الجديد .. ترسيم الحدود وتأجيل القدس

11:44 - 29 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكدت مصادر عليمة لصحيفة المنار المقدسية أن المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الاوسط سيصل الى المنطقة بعد عطلة عيد الأضحى حاملا معه اقتراحا خطيرا، يقضي بترسيم الحدود بين اسرائيل والدولة الفلسطينية المؤجلة التطبيق خلال مدة أقصاها عشرة أشهر، وهي الفترة التي حددها بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي في اقتراحه بتعليق الاستيطان في الضفة الغربية بدون القدس، وبعد ترسيم الحدود يصبح من حق اسرائيل مواصلة الاستيطان في المناطق التي ستحصل عليها من خلال الترسيم، وينص الاقتراح الامريكي ايضا على استئناف المفاوضات بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني فور قبول الجانبين هذا الاقتراح، مع تأجيل لمسائل القدس واللاجئين وغيرهما من المسائل التي توصف بالصعبة والمعقدة

 

وأضافت المصادر أن الاقتراح الأمريكي مرفق بخارطة تحتوي على أنفاق وجسور تربط بعض مناطق الدولة العتيدة ، وأن عملية ترسيم الحدود تشمل الترتيبات الأمنية بين الطرفين، وأشارت المصادر الى أن الادارة الامريكية ترى في اقتراحها هذا أحد عوامل تشجيع السلطة الفلسطينية للقبول به، وعدم التمسك بضرورة وقف الاستيطان خلال المفاوضات، أي أن الاقتراح الامريكي يعزز الموقف الاسرائيلي الذي طرحه بنيامين نتنياهو مؤخرا والقاضي بوقف الاستيطان في الضفة، والاستمرار في الاستيطان في مدينة القدس، وتعتمد الادارة الامريكية في اقتراحها الذي يحمله ميتشل القادم الى المنطقة قريبا على الجدول الزمني الذي حدده نتنياهو في اقتراحه بشأن تعليق الاستيطان لمدة عشرة اشهر.

 

وقال مسؤول أمريكي إن المبعوث الأمريكي جورج ميتشل يؤمن بأنه في نهاية العشرة أشهر المقترحة ستكون الاوضاع في الساحة الفلسطينية ومنطقة الشرق الاوسط أكثر وضوحا، بعدها تتوفر الفرصة للانتقال الى المرحلة الثانية المتعلقة بمناقشة المسائل الصعبة ومن خلال سياسة المراحل المستندة الى  ترتيب الاولويات للمسائل التي سيتم طرحها على طاولة التفاوض بدءا بالاسهل والانتقال الى الأصعب. وأضاف المسؤول الأمريكي أن اسرائيل تدعم بقوة الاقتراح الأمريكي، الذي تحركت واشنطن لكسب تأييد الدول العربية له، ودفعها الى العمل على اقناع السلطة الفلسطينية بقبوله والاتجاه فورا الى طاولة التفاوض مع اسرائيل.

انشر عبر