شريط الأخبار

تفتيش واستفزازات وتمزيق للمصاحف في سجن النقب الصحراوي

09:21 - 28 كانون أول / نوفمبر 2009


فلسطين اليوم – غزة

عانى الأسرى الفلسطينيين في سجن النقب الصحراوي، من اعتداء السجانين الإسرائيليين عليهم، عشية عيد الأضحى، في واقعة تم خلالها تمزيق المصاحف.

 

وقالت مصادر من السجن إنّ إدارة سجن النقب الصحراوي اعتدت يوم الخميس (26/11) على الأسرى أثناء حملة تفتيش طالت كل أقسام النقب.

 

ونقل موقع "أحرار بلدنا"، أنّ السجانين هاجموا أقسام السجن المختلفة الساعة الثامنة صباحاً من يوم أمس الخميس، وتم العبث في محتويات خيام الأسرى ولأغراضهم الشخصية، وتمزيق المصاحف والكتب تحت حجة التفتيش.

 

وأضافت الهيئة القيادية "كل عيد تسعى إدارة السجون لاستفزاز الأسرى وتحدي مشاعرهم الدينية، من حرمان من صلاة العيد في ساحة السجن إلى التعرض بالتفتيش والمداهمات لأقسام السجن في فترة يعيش فيها الأسرى مشاعر الحرمان من أسرهم ومن قسوة السجان، الذي يسعى لتحطيم إرادتهم وصبرهم"، على حد تعبيرها.

 

ومن جهة أخرى ناشدت اللجنة إنقاذ حياة الأسير طارق عبد الرحمن أبو ذياب، البالغ من العمر 23 عاماً، والمحكوم بالسجن لمدة 43 شهراً، والذي يعاني من فتاق شديد ويرفض الاحتلال إجراء عملية له منذ خمسة شهور، رغم مطالبة طبيب مشفى سجن الرملة بضرورة إجراء العملية للأسير أبو ذياب وبشكل عاجل.

 

وأضافت اللجنة أنّ "الإهمال الطبي والتلذذ بآلام المرضى الأسرى هي سمة قبيحة عنوانها الاحتلال وزبانيته في إدارة السجون، والذين يضربون عرض الحائط بحقوق الأسير وبكل المواثيق والشرائع الإنسانية والأخلاقية"، وفق تأكيدها.

انشر عبر