شريط الأخبار

إدارة السجون تهدد الأسير النائب البرغوثى على خلفية توجيهاته السياسية للخارج

10:22 - 28 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم:غزة

أكد أحد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة لمركز الأسرى للدراسات بأن مدير سجن هداريم قام يوم الاثنين الماضي باستدعاء النائب - وعضو اللجنة المركزية في حركة فتح الأسير مروان البرغوثى على خلفية توجيهاته السياسية المتكررة للخارج ومشاركاته الفاعلة عبر الرسائل في فترة الانتخابات وقبيل المؤتمر الدولي للأسرى ووثيقة الأسرى التي كانت قاعدة وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني وفى فترة الانتخابات الداخلية لحركة فتح وغيرها.

وأكد الأسرى للمركز أن مدير سجن هداريم لوح بالتهديد لعقاب النائب الأسير البرغوثى في حال تواصل أنشطته الإعلامية المتعلقة بالتوجهات السياسية من داخل السجن معتبراً ذلك ممارسة خارجة عن القانون .

هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الدور الايجابي الفاعل للقيادات من داخل السجون يغيظ دولة الاحتلال، خاصة أن قيادات الأسرى من الفصائل ذات مصداقية عالية لدى الجمهور الفلسطيني الذي يحتاج لهذا الدور الايجابي في ظل ممارسات الاحتلال وواقع الانقسام الذي يحتاج لصوت وحدوي لا تقسيمي وتوفيقي لا تفريقي كتوجيهات قيادة الحركة الوطنية الأسيرة من كل الفصائل.

وأضاف حمدونة أن مركز الأسرى يحذر من أي ممارسة كالعزل الانفرادي أو الغرامات المالية أو سحب أي انجاز فى الغرف بحق الأسرى بشكل عام وبحق النائب - وعضو اللجنة المركزية فى حركة فتح الأسير مروان البرغوثى بشكل خاص على خلفية أنشطته الإعلامية ، مستنكراً على إدارة السجون محاولة قتل عطاء الأسرى فى سجونهم .

انشر عبر