شريط الأخبار

شافيز: اسرائيل تهدف للقضاء على الشعب الفلسطيني

09:07 - 28 آب / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

اتهم الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز إسرائيل الجمعة بأنها تهدف إلى القضاء على الشعب الفلسطيني وقال انه يؤيد القدس عاصمة لدولة فلسطينية مستقلة.

وقال تشافيز لرئيس السلطة الفلسطينية الزائر محمود عباس، إننا إلى جانب النضال البارز للشعب الفلسطيني ضد دولة الإبادة الجماعية إسرائيل التي تهدم وتقتل وتهدف إلى القضاء على الشعب الفلسطيني.

وأضاف: نؤكد أقوي التزام وأقوى تضامن من جانبنا لإنشاء دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها مدينة القدس المقدسة.

وتشافيز من المنتقدين بشدة لكل من إسرائيل والولايات المتدة. وفي يناير كانون الثاني قطعت فنزويلا علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة قبل عام تقريبا والذي وصفه تشافيز بأنه محرقة فلسطينية.

ومن جانبه، عبر الرئيس عباس عن شكره للرئيس الفنزويلي على دعمه لاقامة دولة فلسطينية وأكد ان مفاوضات السلام لا يمكن ان تستأنف قبل وقف الاستيطان بشكل كامل.

وقال عباس في البرلمان الفنزويلي في ختام جولة شملت خمس دول في أمريكا اللاتينية، إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أوقف المفاوضات ولا يمكننا استئنافها بدون التزام من الجانبين باحترام التعهدات الواردة في خارطة الطريق.

وتنص خارطة الطريق التي تشكل أساس المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، على تجميد الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية بشكل كامل.

وقال عباس إن الاحتلال سيستمر ونتنياهو لن يوافق على استئناف المفاوضات من حيث توقفت. كان عليه ان يختار بين السلام والاحتلال وللاسف اختار الاحتلال.

وبضغط من الولايات المتحدة، اقترح نتنياهو الأربعاء وقفا جزئيا وموقتا للاستيطان في الضفة الغربية من أجل استئناف عملية السلام. ورحبت واشنطن بهذه المبادرة لكن الفلسطينيين رأوا انها غير كافية.

وكان عباس رأى في سانتياغو المحطة السابقة من جولته في أمريكا الجنوبية التي ينهيها السبت، إن الوقف الجزئي للاستيطان في الضفة الغربية الذي أعلنته إسرائيل الاربعاء لم يحمل في طياته أي جديد.

والتقى رئيس السلطة الفلسطينية الذي زار البرازيل والارجنتين وتشيلي وباراغواي خلال جولته، الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الذي يدافع بقوة عن القضية الفلسطينية مساء الجمعة.

وأعلن الرئيس الفنزويلي إن بلاده تعتزم فتح سفارة في الأراضي الفلسطينية ورفع مستوى علاقاتها إلى مستوى السفراء لدعم الفلسطينيين في نضالهم ضد إسرائيل.

وقال تشافيز بعد محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس قررنا تعيين سفير وفتح سفارة في فلسطين.

وأضاف: لدينا الآن قائم بالأعمال وسنعين سفيرا في الأيام المقبلة في اطار اتفاقيات لتعزيز علاقاتنا الثنائية.

ومن بين اتفاقيات المساعدات التي وقعت الجمعة منح دراسية لعشرين فلسطينيا لدراسة الطب في فنزويلا. وتوقع تشافيز أن تقدم فنزويلا منحا تعليمية كثيرة أخرى.

وختم تشافيز الزيارة التاريخية لعباس بمنحه أرفع وسام فنزويلي يحمل اسم (وسام المحرر) وقدم له نسخة من سيف بوليفار. وقال تشافيز: انتم محررو فلسطين تحملون السيف بيد وغصن الزيتون باليد الأخرى. لا تريدون أن تستلوا السيف لكن عليكم ابقاء يدكم على غمده.

انشر عبر