شريط الأخبار

مجهولون يطلقون النار على سيارة محافظ نابلس

08:55 - 28 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: نابلس

أطلق مسلحون مجهولون النار فجر اليوم الخميس النار على سيارة نائب محافظ نابلس السيدة عنان الاتيره في منطقة المريج غرب نابلس ولاذوا بالفرار دون وقوع إصابات.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إنها تعتبر إطلاق النار على سيارة عنان الأتيره عمل خطيرة مستبعده أن تكون الخلفية جاءت لاعتبارات سياسية أو أمنية مؤكدة أن الاجهزة الامنية فتحت تحقيقا في الوضوع وانها تعمل للوصول الى من اطلق النار على السيارة.

 

وقالت السيده عنان الاتيره "لمعا" انها عادت الى منزلها عند الساعه العاشرة مساء الخميس بعد الانتهاء من جوله كانت تقوم بها في المدينه وفي حوالي الساعة واحده ليلا تم ابلاغها بان الجيش الاسرائيلي متواجد بنابلس.

 

وتضيف الاتيره انها سمعت اطلاق النار وفتحت النافذه واعتقدت انه ربما الجيش الاسرائيلي الا ان الجيران ابلغوها ان اطلاق النار كان بشكل مباشرة على سيارتها من نوع هونداي 2009 وذلك باطلاق من سته الى سبع رصاصات مما ادى الى تضرر سيارة اخرى تواجدت بالقرب من سيارتها

 

واكدت الاتيره ان هذا العمل هو دليل نجاح للجهود التى تبذلها محافظة نابلس في كافه المجالات وان هذا العمل سيزيدها اصرار على مواصله عملها كنائب لمحافظة نابلس لخدمة ابناء الشعب الفلسطيني.

 

وفي تعقيب لحركة فتح بنابلس قال يوسف القرم احد قادتها " ان فتح تعبر عن استنكارها الشديد لما حدث وتطالب الاجهزة الامنية الفلسطينية بالقاء القبض على الفاعلين وتقديمهم للعد اله".

 

ويذكر ان السيده عنان الاتيره تتابع اعمال المحافظ الدكتور جمال محسين لاسيما بعد نجاحه في انتخابات اللجنه المركزية لفتح وانشغاله بهذا المنصب وتخصيص يومي الاثنين والخميس فقط للمحافظه.

 

المحافظة تدين الحادث

 

ادان الناطق الرسمي باسم محافظة نابلس اقدام مجهولين اطلاق النار على سيارة نائب المحافظ عنان اتيرة اثناء توقفها امام منزلها في نابلس بعد منتصف ليلة امس الاربعاء وهو ما الحق اضرارا جسيمة بالسيارة.

 

واعتبر الناطق باسم المحافظة ان هذا العمل الجبان لا يشكل اعتداء على نائب المحافظ فحسب بل يشكل اعتداء سافرا على محافظة نابلس بما تمثله من شخصية اعتبارية ومرجعية عليا تمثل الرئيس الفلسطيني في المحافظة.

 

وشدد الناطق ان الاعتداء الاثم يعد انتهاكا لسيادة القانون ومحاولة لاعادة عقارب الزمن الى الوراء حيث الفوضى والفلتان، مؤكدا ان تلك الفترة ولت من غير رجعة ولن يفلت المعتدين بفعلتهمبل ستطالهم يد العدالة والقانون .

 

واشار الناطق الى ان الاعتداء على سيارة نائب المحافظ اثار ردود فعل واسعة في محافظة نابلس حيث عبرت فعاليات نابلس ومؤسساتها وقواها الوطنية والمجتمعية عن استنكارها وادانتها الشديدين لهذا العمل الجبان مؤكدين دعمهم المطلق للمحافظ جمال المحيسن ولنائب المحافظ عنان اتيرة ولكافة الاجهزة الامنية على دورهم الفعال في الحفاظ على سيادة القانون والنظام وقطع دابر الفوضى والفلتان .

 

وختم الناطق تصريحه بالتاكيد ان يد العدالة ستطال الفاعلين وان نابلس ستبقى محمية بسيادة القانون وتكاتف ابنائها ومؤسساتها والتفافهم حول الخطة الامنية والسياسات التنموية الهادفة الى التقدم والنهوض وتجاوز المرحلة الماضية سيئة الذكر.

انشر عبر