شريط الأخبار

إسرائيل توافق على بناء 28 مبنى عام في مستوطنات الضفة الغربية

07:13 - 27 آب / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أعلنت إسرائيل اليوم الجمعة، موافقتها على إنشاء 28 مبنى عاما جديدا في مستوطنات الضفة الغربية ، بعد يوم من إعلانها التعليق الجزئي للبناء في المستوطنات لمدة عشرة أشهر.

وذكر مكتب وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك في بيان له، أن الوزير وقع على الموافقة على انشاء المباني الجديدة مساء أمس الخميس.

وكان بارك قد أعلن أمس أنه بدأ تنفيذ التجميد المؤقت للبناء في المستوطنات ، الذي أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس الأول الأربعاء ، والذي ينطبق على المباني السكنية فقط ، مع استثناء القدس الشرقية وما يقرب من ثلاثة آلاف وحدة سكنية تم البدء في بنائها بالفعل.

وأوقف باراك كافة تراخيص مشروعات البناء في المستوطنات التي لم يبدأ المقاولون في تنفيذها بعد.

وقال مكتب باراك :"إن المباني العامة الثماني والعشرين التي تم الموافقة على انشائها تشمل مدارس من المقرر افتتاحها في العام الدراسي المقبل ، في أيلول /سبتمبر 2010.

ونقل البيان عن باراك، قوله: "إننا ملتزمون جميعا بإقامة حوار مفتوح وفعال مع قادة المستوطنين".

ورغم ذلك، حذر باراك قائلا: "لاداعي للقلق.. فـ"الدولة" تعني ما تقول .. أقول لكل من يتساءل ما إذا كانت الحكومة تعتزم تنفيذ قرار أمس: هذا الرد إيجابي.. ذلك اختبار حقيقي للديمقراطية الإسرائيلية".

وأعرب نتنياهو عن أمله في أن تفسح هذه الخطوة المجال لاحياء محادثات السلام ، غير أن الفلسطينيين رفضوها ، مطالبين بالتجميد الكامل للاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وكان مجلس المستوطنات في الضفة الغربية وصف قرار مجلس الوزراء المصغر تجميد عملية البناء في المستوطنات لمدة 10 أشهر بأنه "غير مشروع" ، وقال إن المجلس "سيواصل عملية البناء في هذه الديار مع الحكومة أو بدونها".

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن ذلك جاء خلال جلسة طارئة عقدها المجلس مساء أمس الخميس لمناقشة تداعيات قرار الحكومة بتجميد عملية البناء في المستوطنات لمدة 10 أشهر.

وقرر المجلس إقامة "هيئة نضال" لتنسيق النشاطات ضد قرار التجميد ، ورأى أن القرار يزيد من احتمالات إقامة دولة فلسطينية "ستشكل تهديدا على إسرائيل".

انشر عبر