شريط الأخبار

يديعوت تكشف:أمريكا حثت إسرائيل على تجميد الاستيطان وإطلاق سراح ألف أسير لدعم السلطة

08:50 - 26 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الولايات حثت إسرائيل مؤخرا على الإعلان عن تجميد الاستيطان قبل تنفيذ صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس، وطالبتها بإطلاق سراح ألف أسير فلسطيني بمعزل عن الصفقة.

 

وقالت إنه على ضوء اقتراب موعد تنفيذ صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس، طلبت الولايات المتحدة من إسرائيل إطلاق سراح ألف أسير فلسطيني بمعزل عن الصفقة، مبررة الطلب بـ «ضرورة تعزيز مكانة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في مقابل احتفالات الانتصار التي قد تنظمها حماس بعد تنفيذ الصفقة».

 

وقالت الصحيفة إن الأمريكيين طلبوا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو النظر في نقل السيطرة على مناطق في الضفة الغربية معرفة على أنها مناطق "سي" للسلطة الفلسطينية، وإتاحة المجال لقوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية للانتشار في مناطق أخرى معرفة بأنها مناطق "بي". إلا أن نتنياهو رفض بادعاء أن «تسليم مناطق جديدة للسلطة الفلسطينية يتم فقط في في ختام مفاوضات سياسية، ولن تنفذ دون مقابل من جانب الفلسطينيين».

 

ويجري المبعوث الأمريكي الخاص، جورج ميتشيل، الأسبوع المقبل جولة للشرق الأوسط، وسيجتمع مع رئيس الوزراء نتنياهو، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بغية تحديد موعد وجدول زمني لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. على أن تطلق المفاوضات بشكل احتفالي.

 

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة وإسرائيل اتفقتا على انه بعد تجديد المحادثات، سيكون الموضوع الأول الذي يطرح على طاولة المفاوضات هو تحديد حدود الدولة الفلسطينية، ويأمل الأمريكيون أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق حول الحدود، خلال عشرة شهور، على أساس حدود عام 1967، على أن تُضم التكتلات الاستيطانية لإسرائيل، وتحصل السلطة الفلسطينية بالمقابل على مساحة مماثلة. ونقلت الصحيفة عن ميتشيل قوله: "حينما يتم الاتفاق على الحدود، سيعرف الإسرائيليون أين يمكنهم البناء، وبذلك لن يكون هناك حاجة للتجميد".

 

انشر عبر