شريط الأخبار

موقع مصري: القوات المسلحة الجزائرية متورطة في أحداث السودان

05:26 - 25 تموز / نوفمبر 2009

 

القاهرة/ علم اليوم السابع أن الملف المصري، الذي تم تقديمه اليوم، الأربعاء، لمقر الفيفا يشمل مفاجأة من العيار الثقيل، حيث نجح مسئولو الملف هاني أبو ريدة وسمير زاهر ومعهما عمرو وهبي في الحصول على لقطات فيديو تثبت تورط القوات المسلحة الجزائرية في واقعة الاعتداء على الجماهير المصرية، في الفاصلة بين الفريقين باستاد المريخ بأم درمان.

 

مقاطع الفيديو تصور عودة أفراد من قوات عسكرية يجلسون في طائرات حربية حاملة جنود طراز c130 بطريقة الجنود "القرفصاء" في أرضية الطائرات التي لا يوجد بها أصلاً مقاعد، بالإضافة لأن جلستهم منظمة في مجموعات دائرية، كما أوضحت اللقطات تناول هذه المجموعات لوجبات طعام مكتوب على الغلاف الخاص بها "وجبة طعام مقاتل".

 

كما تثبت لقطات أخرى أن الطائرات مكتوب عليها: مخصصة لعودة مناصري الخضر بمعرفة القوات الجوية الجزائرية.

 

في السياق ذاته، علمت "اليوم السابع" أن هناك لقطات أخرى أرسلها جزائريون توضح كيفية تجمع الأفراد العسكريين وتأديتهم لتحية عسكرية قبل صعودهم للطائرات، بالإضافة للقطات أخرى تصور اعتراف 4 سائقين سودانيين بأن حافلاتهم تم تدميرها بمعرفة مجموعات من الجماهير الجزائرية تحمل أسلحة بيضاء "بلط" لمساعدتهم في التكسير، لأن المعروف أن "البلطة" تستعمل في تكسير الأشجار العملاقة أو الأجسام الصلبة والصاج أيضاً.

 

وفى اتصال مع المهندس هاني أبو ريدة من زيورخ، أكد أن الملف تمت دراسته مع المحامى مونتيرى لإيضاح هذه النقاط بعدما تلاحظ أن كل ما جمعه مسئولو الفيفا لا يعبر عما حدث لمصر.

 

انشر عبر