شريط الأخبار

خطر الهدم والتشرد يتهدد منازل 53 عائلة من عشيرة الجعابيص بجبل المكبر

10:20 - 25 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

قالت 'مؤسسة المقدسي' بأن عائلة الجعابيص بحي جبل المكبر في جنوب شرق مدينة القدس المحتلة تعيش حالة من الخوف والقلق من أن تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم نحو 53 شقة سكنية ضمن أوامر هدم جديدة بلغت 21 أمراً، بحجة البناء دون ترخيص، والتي من شأنها في حال تنفيذها تشريد نحو 207 مواطن منهم 117 طفلاً.

 

ولفتت المؤسسة، في بيان فلسطين اليوم نسخة منه، اليوم، بأنها قامت أمس، بجولة ميدانية في المنطقة ووقفت على معاناة المواطنين وتلمّست شعورهم بالقلق والخوف خاصة أن هذه العائلات لا تملك أي بديل عن منازلها التي تقيم فيها..

 

وقال معاذ الزعتري مدير عام المؤسسة ,إن معاناة السكان تفاقمت وشعورهم بالخوف ازداد، خاصة بعد قيام بلدية القدس بتنفيذ أوامر هدم محيطة من سكنهم، فضلاً عن المشاكل المالية التي تعانيها عائلات الجعابيص، خاصة المبالغ الضخمة والخيالية التي فرضتها محكمة الاحتلال عليهم، والتي في مجموعها تتخطى ثلاثة ملايين شيقل، بالإضافة إلى المبالغ العالية التي دفعتها العائلات للمهندسين والمحامين الذين يترافعون عنهم أمام المحاكم .

 

وأوضح الزعتري أن بلدية الاحتلال في القدس رفضت معظم المخططات الهندسية التي قدمتها العائلات إليها من أجل استصدار رخص بناء، علماَ بأن بلدية الاحتلال صادقت مؤخراَ على مشروع بناء 110 وحدات سكنية في المستوطنة التي لا تبعد أكثر من 150 متراَ.

 

من جهة ثانية، أفاد بيان مؤسسة المقدسي بأن بلدية الاحتلال فرضت مؤخراً أوامر قضائية بحق الشقيقين حسن وعبد الكريم جعابيص، تتضمن إجبارهما تنفيذ خدمة عامة لمدة أربعة شهور، وذلك في إطار العقوبات التي تفرضها البلدية على العائلات لتهجيرهم من المنطقة.

 

انشر عبر