شريط الأخبار

صحيفة: اتجاهان داخل قيادة "حماس" بشأن الموقف من صفقة "شاليط"

10:14 - 25 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة ( وحدة المتابعة)

كشفت مصادر مطلعة في "حماس" عن وجود اتجاهين في صفوف قيادة الحركة التي يجتمع في دمشق جناحاها، الداخلي والخارجي لاتخاذ موقف نهائي إزاء العرض الإسرائيلي الذي طرحه الوسيط الألماني في مفاوضات تبادل الأسرى ارنست أورلاو على قيادة الحركة في قطاع غزة قبل يومين.

وأوضحت المصادر في تصريحات لصحيفة "الحياة" اللندنية نشرتها في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن "الساعات الأربع والعشرين المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة إلى إنجاز الصفقة".

وقالت إن "ما تطرحه إسرائيل الآن هو إطلاق سراح أسماء من أصحاب المحكوميات العالية للمرة الأولى ، لكنها ترفض حتى مبدأ الإفراج عن بعض الأسماء تحت أي صيغة ، حتى ولو بالإبعاد من الأراضي الفلسطينية"، مشيرة إلى أن القياديين في "حماس" إبراهيم حامد وعبد الله البرغوثي ضمن هذه الأسماء.

وذكرت المصادر أنها ترى أن "هناك بالفعل تقدما في الصفقة، لأن إسرائيل كانت ترفض إطلاق سراح 70 أسيراً، لكن رغم ذلك هناك أطراف في الحركة متمسكة بضرورة إطلاق جميع الأسماء المدرجة في القائمة التي قدمناها، بينما هناك موقف آخر يتبناه البعض يرى أن إطلاق سراح أسماء ذات محكوميات عالية يجب أخذه في الاعتبار، وأن ما يجري هو مفاوضات، ولا يمكن للحركة الحصول على كل شيء".

واعتبرت أن "الاجتماعات المكثفة التي سيشهدها المكتب السياسي (في دمشق) عقب وصول قيادات الحركة، ستكون حاسمة في اتخاذ قرار القبول بالعرض الإسرائيلي أو رفضه باعتبار أنه لا يلبي مطالب الحركة، والتمسك بموقفها في إطلاق سراح جميع الأسماء المطروحة في القائمة"، وأضافت أن "الاجتماع سيشهد نقاشات ومداولات، ولا بد من الخروج بنتيجة".

وأفادت المصادر بأن قائد "كتائب القسام" - الجناح العسكري لحركة حماس - أحمد الجعبري الذي يقود المفاوضات في صفقة تبادل الأسرى والذي وصل القاهرة أمس الأول مع وفد قيادة الحركة في قطاع غزة ظل في مصر ولكن الوفد غادر أمس متوجها إلى دمشق للتشاور.

انشر عبر