شريط الأخبار

جيش الاحتلال يتمسك بقراره طرد الطالبة برلنتي إلى غزة

10:09 - 24 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

تمسك جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، بقراره منع طالبة فلسطينية من غزة من العودة إلى بيت لحم بالضفة الغربية لإنهاء دراستها بعد طردها بذريعة أنها لا تحمل "إذنا" بالإقامة في الضفة الغربية.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن المحكمة العليا الإسرائيلية التي قدم إليها جيش الاحتلال حججه، أوصت الطرفين بالتفاهم كي تتمكن الطالبة من إنهاء دراستها مقابل "كفالة مرتفعة".

وبرر جيش الاحتلال قراره بأن برلنتي عزام (22 عاما)، وهي طالبة في الجامعة الكاثوليكية ببيت لحم، لا تحمل إذن إقامة "قانونيا" للبقاء في الضفة الغربية.

وتريد الطالبة العودة إلى الضفة الغربية حيث كانت تقيم منذ 2005 حتى تشرين الأول/أكتوبر المنصرم، لإنهاء دراستها والحصول على إجازة في إدارة الأعمال. ولم يبق أمامها سوى شهرين لإنهاء دراستها والحصول على الشهادة.

وفي 28 تشرين الأول/أكتوبر قامت قوات الاحتلال بترحيل عزام إلى غزة مكبلة اليدين ومعصوبة العينين بحسب منظمة "غيشا" التي تتولى الدفاع عنها.

وقالت الطالبة عزام" أصبت بخيبة أمل كبيرة للغاية، كل ما أطلبه هو التمكن من إنهاء دراستي في بيت لحم. أريد إحقاق الحق".

وتقول منظمة "غيشا" إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية يمكن أن تجبر نحو 25 ألف مواطن فلسطيني على الانتقال إلى غزة لأن عناوينهم مسجلة في القطاع.

انشر عبر