شريط الأخبار

اللجنة الاوليمبية المصرية تقاطع الجزائر رياضيا والرئيس الليبي يتوسط لإنهاء الخلاف

09:13 - 24 تموز / نوفمبر 2009

 

القاهرة/ قررت اللجنة الأوليمبية المصرية مقاطعة الجزائر رياضيا بعد اجتماعها يوم الثلاثاء في إطار التصعيد المستمر للأزمة بين البلدين بعد أحداث السودان.

 

وأوضحت اللجنة برئاسة محمود أحمد علي في الاجتماع مقاطعة البطولات التي سيتم إقامتها في الجزائر.

 

وأشارت اللجنة في بيانها إلى أن البطولات التي ستقام خارج حدود الجزائر ولكنها ضمن الفرق المشاركة ستتطلب الحصول على موافقة أمنية وسيترك القرار للمجلس القومي للرياضة.

 

وكانت الجماهير المصرية قد تعرضت لاعتداءات من نظيرتها الجزائرية في السودان في المباراة الفاصلة بين المنتخبين لتحديد المتأهل لكأس العالم 2010.

 

وأعلن البعض مقاطعته للجزائر في مجالات فنية وإعلامية.

 

وتزايد التوتر بين الطرفين عقب أحداث المباراة وتفاقمت الحرب الإعلامية وتدخلت الجهات السياسية.

 

وأكدت اللجنة في الاجتماع الذي حضره حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة أن القرار سيتم تنفيذه بداية من الشهر المقبل.

 

وأضافت اللجنة أن سيتم تنفيذ المقاطعة بداية من بطولة التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم للرماية والتي تستضيفها الجزائر.

 

وعلم FilGoal.com أن عدد من رؤساء الاتحادات الرياضية أبدت اعتراضها على القرار وأبدوا دهشتهم من عدم المشاركة في الأنشطة الرياضية التي تستضيفها الجزائر.

 

ليبيا تقول إن القذافي سيتوسط لانهاء نزاع بين مصر والجزائر

 

طرابلس (رويترز) -أفادت وكالة أنباء الجماهيرية (الليبية) للانباء يوم الثلاثاء بأن الزعيم الليبي معمر القذافي قبل طلبا من الجامعة العربية كي يهدئ التوترات بين مصر والجزائر التي نشأت جراء مباراة في كرة القدم.

 

وتبادلت مصر والجزائر الاتهامات بالاخفاق في حماية مواطني البلدين وممتلكاتهما من هجمات مشجعي الكرة من الجانبين. واستدعت مصر سفيرها في الجزائر للتشاور الاسبوع الماضي وطلبت الجزائر تفسيرا لذلك من القاهرة.

 

وأفادت الوكالة الليبية بأن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اتصل بالقذافي يوم الاثنين وطلب منه التدخل بوصفه رئيسا للاتحاد الافريقي واستنادا "للمكانة الرفيعة المتميزة التي يحظى بها الاخ القائد لدى أطراف كل شأن عربي".

 

وأضافت الوكالة "أن الاخ قائد الثورة رئيس الاتحاد الافريقي سيعمل على رأب الصدع الذي تعرضت له العلاقة بين البلدين الشقيقين مصر والجزائر الناجمة عن تداعيات مباراة كرة القدم مؤخرا بين منتخبي البلدين."

 

ولليبيا حدود مع مصر والجزائر.

 

وقالت وسائل الاعلام المصرية ان مشجعين جزائريين اعتدوا على المشجعين المصريين بعدما فاز الفريق الجزائري في المباراة الفاصلة بين الفريقين في السودان مما سيمكنه من التأهل للعب في نهائيات كأس العالم المقبلة في جنوب أفريقيا.

 

وقال الرئيس المصري حسني مبارك يوم السبت إن مصر لن تسمح باهانة مواطنيها في الخارج.

 

وقال مسؤولون جزائريون ان مشجعي الجزائر تعرضوا لهجوم في القاهرة بعد مبارة جرت قبل أربعة أيام من المباراة الفاصلة. واتهموا القاهرة بالاخفاق في توفير تدابير الامن اللازمة.

 

انشر عبر