شريط الأخبار

نائب عن "حماس": زيارة أبو مازن للبرازيل أثبتت أنه لا يصلح أن يكون رئيساً

02:11 - 24 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

وصف د. عاطف عدوان عضو المجلس التشريعي عن حركة "حماس" زيارة محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية للبرازيل، بأنها "زيارة مخجلة ومحزنة، وأثبتت بأن أبو مازن ليس جديراً بأن يكون رئيساً ولا حتى سياسياً للشعب الفلسطيني"، على حسب قوله.

يأتي تصريح عدوان هذا عقب ما قامت به الفدرالية الفلسطينية برئاسة عليان طاهر، بإصدارها تعريفة بقيمة 27 دولار تطلب من أي فلسطيني يرغب بحضور اللقاء الذي سيجمع عباس بالفلسطينيين المقيمين في البرازيل.

واستنكر عدوان في تصريح صحفي له هذا القرار، واصفاً إياه بالأمر المخزي من قبل أبو مازن، وقال: "كونه ( يعني عباس) يمثل السياسة الأبوية بصفته رئيساً للشعب الفلسطيني كان يجب عليه أن يقوم هو بدفع مكرمة رئاسية لمن يأتي لمقابلته، لا أن يجبر اللاجئ الفلسطيني على دفع ضريبة لمقابلته".

وأضاف: "كنا نتوقع أن يقوم (عباس) بتبني قضيتهم، وأن يكون لهم المنقذ من الوضع المأساوي الذي يعيشونه، إلا أن العكس هو ما حدث، وهذا لا يشرف أي فلسطيني، ولا يشرف أي مسئول يدعي تمثيله للشعب الفلسطيني". على حد تعبيره.

واستهجن الدور السلبي الذي تقوم به الجالية الفلسطينية في البرازيل التي لم تستطع احتواء اللاجئين الجدد ومساندتهم في ظروفهم الصعبة، داعيا أبناء الجالية إلى مد يد العون لإخوانهم، وهذا أدعى لهم، بدلا من طلب السند والعون من أناس آخرين.

انشر عبر