شريط الأخبار

الشباب الغزي .. تميَّزٌ منقطع النظير تحدى حصار إسرائيل وعدوانها المتواصل

09:53 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة (خاص)

عظيمةٌ هي النجاحات التي يسطرها الغزيون رغم الحصار المفروض عليهم من جهة، ومواصلة إسرائيل لعدوانها البربري بحقهم من جهةٍ أخرى، ليضربوا بذلك أروع الأمثلة في التفوق و التميّز.

وهنا نسلط الضوء في "فلسطين اليوم" على الشاب لؤي نبيل البرقوني، الطالب بالمستوى الخامس بكلية طب فلسطين- فرع جامعة الأزهر بغزة، الحاصل على المرتبة الثانية في المؤتمر الدولي لطب الكوارث الذي انعقد مؤخراً بالكلية الملكية بالعاصمة البريطانية لندن.

فقد عبّر الدكتور نبيل محيي الدين البرقوني، مدير مستشفى النصر للأطفال و مدير برنامج البورد الفلسطيني، عن سعادته الغامرة لتميز نجله لؤي، لاسيما وأن هذا المؤتمر منظمٌ من الكلية المصنفة بأنها الثالثة على مستوى بريطانيا، والخامسة على مستوى العالم، من حيث القوة الأكاديمية والبحث العلمي.

ولفت د. البرقوني لمراسلنا إلى أن اختيار نجله كان بالإضافة إلى سبعة آخرين من بين آلاف الطلاب من مختلف الجامعات في الدول العربية والإسلامية والأجنبية الذين تقدموا بأوراق طبية للمؤتمر.

وبيّن د. البرقوني أن لؤي كان خلال الحرب في مرحلة تدريب بقسم الجراحة في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، و خلال هذه الفترة كان قد سمع عن مؤتمرٍ طبي سينعقد في بريطانيا، فقرر أن يتقدم بورقة عمل مميزة له وبالفعل قدَّم ورقةً عن "حروق الفسفور الأبيض"، حيث تم التعامل معها بجدية.

وختم الوالد حديثه بالقول:" إني فخورٌ جداً بابني لؤي، وأنا أهدي تميَّزه هذا للوطن، ولأسر الشهداء والجرحى، وللمشرفين على ورقة العمل من رؤساء أقسام بمجمع الشفاء الطبي، ولجامعته العريقة (جامعة الأزهر بغزة)".

من جانبه، أكد طالب الطب المتميّز لؤي البرقوني، أن ورقته التي تقدم بها للمؤتمر وثقت حالة طبية نادرة تعرضت لحروق من الدرجة الثالثة سببها "الفسفور الأبيض" الذي استخدمته القوات الإسرائيلية خلال الحرب الأخيرة على القطاع من شرق مدينة غزة.

ويشير البرقوني إلى أن الفكرة تولدت لديه لعرض ما ينتج عنها أمام المحافل الدولية، موضحاً أن "المعلومات حول الحروق التي يحدثها الفسفور الأبيض نادرة، بحيث لا يوجد معلومات كافية في المراجع والكتب والمقالات الطبية العالمية".

انشر عبر