شريط الأخبار

إسرائيل تفرض على أسيرين دفع نصف تكلفة العلاج المقدم لهما

12:41 - 22 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

قال أحمد عبد المحسين ممثل الأسرى في سجن 'أيشل' الإسرائيلي، إن مصلحة السجن فرضت على أسيرين مريضين دفع نصف تكلفة العلاج المقدم لهما من قبلها.

 

وأضاف، في بيان صحفي صدر عن نادي الأسير، أن المسؤول الطبي في مصلحة السجون ابلغ الأسيرين رامي هلسه ومراد محمد داوود، بدفع نصف تكاليف الدواء الذي يصرف لهم قبل مصلحة السجون، ورفض الأسرى هذا القرار، ورفضوا استلام أي دواء يحضر للأسرى كنوع من الضغط على الإدارة.

 

من جانبه، اعتبر قدورة فارس رئيس نادي الأسير، أن هذا القرار 'سابقة جديدة تضاف إلى الانتهاكات التي تمارس بحق الأسرى'، مطالبا المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية المدافعة عن الأسرى 'عدم السكوت على مثل هذا الإجراء الذي قد يكون مقدمة لجعل الأسرى يدفعون أثمان الأدوية والعلاجات المقدمة لهم'.

 

ولفت إلى أن مصلحة السجون لا تسمح بإدخال الأدوية من الخارج، وكذلك لا تسمح لمؤسسات طبية، القيام بعمل الفحوصات للأسرى وإجراء العمليات للبعض منهم، على الرغم من أن سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى هي الشائعة في الوقت الراهن، وأن ما يقدم من علاج للأسرى لا يكفى الحالات المرضية بينهم، وغاليا ما يكون الاكامول هو العلاج لكافة الحالات المرضية بينهم.

 

في سياق متصل، قال الأسير احمد المصفر، إن إدارة سجن ريمون أصبحت تبالغ بفرضها العقوبات على الأسرى وذلك لأتفه الأسباب.

 

وأشار إلى أن مشكلة العقوبات التي تفرضها الإدارة على الأسرى أصبحت حقيقية وجدية، وهي بحاجة إلى متابعة عاجلة من قبل المؤسسات الحقوقية وذلك من الناحية القانونية، وذلك عن طريق التوجه إلى المحاكم الإسرائيلية بتقديم التماسات.

انشر عبر