شريط الأخبار

غزة: ركود غير مسبوق يجتاح الأسواق والتجار يعولون على صرف رواتب الموظفين

08:22 - 22 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

تعاني أسواق قطاع غزة في هذه الأيام حالة ركود غير مسبوقة، وذلك جراء تراجع الحركة الشرائية رغم امتلاء الأسواق بمختلف أنواع البضائع والسلع التي تم تهريبها مؤخرا عبر الأنفاق.

فقد بدا سوق رفح الأسبوعي "سوق السبت" – على سبيل المثال- على غير عادته في مثل هذا الوقت من كل عام لاسيما وأننا نقترب من عيد الأضحى المبارك، حيث أمه عدد قليل من الـمواطنين معظمهم غادر دون شراء أية سلعة.

ويشتكى الباعة والتجار الـمتواجدون في السوق من حالة الركود التي اجتاحت الأسواق، وما صاحبها من ضعف متزايد في الإقبال على الشراء، رغم حلول موسم الأعياد الذي امتاز بحركة تجارية نشطة على مدى السنوات الـماضية.

ووصف بعض التجار الـموسم الحالي بالأسوأ منذ عدة سنوات، مشيرين إلى أن كميات كبيرة من البضائع تتكدس في محالهم دون أن تجد من يشتريها.

وكان الـمواطنون من رواد السوق الـمذكورة يسيرون بين البسطات وفي أزقة السوق وهم يعاينون البضائع الـمعروضة دون الـمجازفة بالشراء، ومنهم الـمواطن عمر النحال الذي كان يقف أمام إحدى بسطات ملابس الأطفال يقلب قطعة بين يديه ويستفسر عن ثمنها من البائع، هامساً بأنه لن يستطيع شراء ملابس جديدة لأبنائه قبل تقاضي راتبه، متمنياً حدوث ذلك في أسرع وقت ممكن.

وأشار أحد الذين يتجولون بالسوق -ويعمل موظفاً في السلطة الفلسطينية- إلى أنه جاء للسوق لـمشاهدة ما فيها من بضائع والاستفسار عن الأسعار، مؤكداً أنه عند تسلـم الراتب سيسارع إلى السوق لشراء ما وعد به أطفاله من ملابس وهدايا العيد.

 

انشر عبر