شريط الأخبار

الرئيس مبارك: مصر لن تقبل بالمزيد من المماطلة في ملف المصالحة الفلسطينية

12:04 - 22 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة  

أكد الرئيس المصري حسني مبارك رفض بلاده لسياسة المماطلة والتسويف في موضوع المصالحة الفلسطينية، موضحاً أنه لم يفقد الأمل بإمكانية إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي.

 

وأضاف مبارك في خطابه السياسي أمام مجلسي الشعب والشورى لمناسبة بدء الدورة البرلمانية الجديدة أننا لن نفقد الأمل في إنهاء الانقسام الفلسطيني الراهن، فهو متطلب ضروري للدفاع عن قضيتهم، ورفع المعاناة عن شعبهم، لقد بذلنا جهودا مضنية منذ شهر مارس الماضي من أجل وفاق وطني يحقق المصالحة بين السلطة الوطنية والفصائل.

 

وتابع يقول: "بكلمات صريحة وواضحة مصر لن تقبل المزيد من المماطلة أو أن تستمر هذه الجهود إلى ما لانهاية، وعلى الفصائل أن تتحمل مسؤوليتها أمام شعب فلسطين، وأمام التاريخ".

 

وأضاف: لقد 'واصلنا هذه الجهود بالكثير من الصبر والمثابرة، رغم تباعد الرؤى والمواقف بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد.

انشر عبر