شريط الأخبار

الاحتيال الإسرائيلي يصل جنوب إفريقيا .. وحديثٌ عن أزمة حادة في العلاقات

10:35 - 21 آب / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قامت جنوب أفريقيا، قبل بضعة أيام، بطرد ضابط الأمن العامل في شركة "العال" الإسرائيلية، الذي يعمل من قبل السفارة الإسرائيلية هناك، بسبب العنصرية، كما اشترطت على إسرائيل أن يتم التوصل إلى تسوية خلال شهر، وإلا سيتم طرد جميع ضباط الأمن العاملين في شركة "العال" هناك.

وفيما وصف بأنه "أزمة دبلوماسية حادة"، جاء أن وزارة الخارجية الإسرائيلية قامت بإرسال طاقم دبلوماسي بشكل عاجل، من أجل إجراء مفاوضات بهدف الإبقاء على ضباط الأمن الذين يتصل عملهم بالرحلات الجوية بين جوهانسبيرغ و"تل أبيب".

وعلم أن القضية قد بدأت قبل شهرين، حيث تم فصل جوليان غراف- الذي يعمل كضابط أمن في "العال" منذ 19 عاماً- وعندها قام بالكشف عن أساليب عمل الشركة الإسرائيلية للطيران العنصرية في أحد برامج التحقيق ذات الثقل في جنوب أفريقيا.

وبحسبه فإن شركة الطيران تقوم بتصنيف المسافرين على أساس عرقي وأثني وديني.

وقال:" إنه خلال تأهيله شارك في دورة استكمال، وتم تشغيله من قبل "الشاباك" حيث تدرب على استخدام السلاح في قاعدة سرية، وتتدرب فيها القوات الإسرائيلية الخاصة، تم خلالها التدرب على استخدام المسدسات والرشاشات في القتال وجهاً لوجه".

وفي أعقاب التحقيق قام البرنامج المذكور بإرسال محقق مسلم مزود بآلة تصوير سرية إلى موقع الفحص التابع لشركة "العال" في المطار.

وخلال ثوان تمت معاينة الشخص من قبل ضابط أمن الشركة، الذي تم طرده هذا الأسبوع من هناك بسبب هذا التحقيق.

واتهم مراسل البرنامج، إيزاك مكيبي، شركة "العال" بإتباع سياسة عنصرية، والاحتيال على السلطات في جنوب أفريقيا، وخرق الدستور.

انشر عبر