شريط الأخبار

فرنسا والبرتغال واليونان وسلوفيينيا إلى نهائيات كأس العالم

09:13 - 19 تموز / نوفمبر 2009

 

باريس/ أهدى الحكم السويدي مارتن هانسون المنتخب الفرنسي بطاقة التأهل إلى نهائيات مونديال جنوب أفريقيا بعدما احتسب له في الوقت الإضافي هدف التعادل 1-1 أمام ايرلندا اليوم الأربعاء على إستاد فرنسا الدولي في باريس في إياب الملحق الأوروبي وذلك رغم لمس تييري هنري الكرة بيده مرتين قبل أن يمررها إلى زميله وليام غالاس الذي وضعها داخل الشباك.

 

وتقدمت ايرلندا في الدقيقة 32 عبر روبي كين ثم بقيت النتيجة على حالها حتى انتهاء الوقت الأصلي ليحتكم الطرفان إلى التمديد لأن لقاء الذهاب الذي أقيم السبت الماضي في دبلن انتهى على النتيجة ذاتها لمصلحة فرنسا.

 

وفي الشوط الإضافي الأول منح غالاس الفرنسيين هدف التعادل في الدقيقة 103، وذلك كان كافياً لوصيف بطل مونديال ألمانيا 2006 للتأهل إلى نهائيات جنوب أفريقيا 2010.

 

وسيتواجد المنتخب الفرنسي في النهائيات للمرة الثالثة عشرة في تاريخه المتوّج بلقب 1998، وذلك بعدما خرج من عنق الزجاجة وتجنب سيناريو مونديال 1994 عندما تلقى هدفاً قاتلاً في الثواني الأخيرة من مباراته مع بلغاريا ما حرمه من الذهاب إلى الولايات المتحدة.

 

وفي المقابل، فشل المدرب الإيطالي المحنك جوفاني تراباتوني في قيادة الايرلنديين إلى النهائيات للمرة الرابعة بعد 1990 (ربع النهائي) و1994 و2002 (الدور الثاني).

 

وكانت فرنسا وصيفة مونديال ألمانيا 2006 حلت ثانية في مجموعتها في التصفيات خلف صربيا التي حصلت على بطاقة التأهل المباشر، فيما نال المنتخب الايرلندي مركز الوصيف في مجموعته خلف إيطاليا بطلة العالم.

 

البرتغال تحجز بطاقتها إلى جنوب أفريقيا

 

بلغت البرتغال نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010 بعدما جددت فوزها على مضيفتها البوسنة 1-صفر اليوم الأربعاء على ملعب "بيلينو بولييه" في زنيكا في إياب الملحق الأوروبي.

 

وسجل راوول ميريليس (56) هدف المباراة الوحيد، لتجدد البرتغال فوزها على البوسنة بعد أن حسمت مباراة الذهاب بالنتيجة ذاتها السبت الماضي في لشبونة.

 

وكان منتخب المدرب كارلوس كيروش حل ثانياً في مجموعته (الأولى) في التصفيات خلف الدنمارك التي تأهلت مباشرة إلى النهائيات، فيما شاركت البوسنة في الملحق لأول مرة منذ استقلالها عن يوغوسلافيا بعدما حلت وصيفة لإسبانيا بطلة أوروبا (المجموعة الخامسة).

 

وستشارك البرتغال في العرس الكروي للمرة الخامسة بعد أعوام 1996 (المركز الثالث) و1986 و2002 (الدور الأول) و2006 (المركز الرابع).

 

سلوفينيا إلى العرس الكروي على حساب روسيا

 

بلغ المنتخب السلوفيني نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010 بعد فوزه على ضيفه الروسي 1-صفر اليوم الأربعاء على ملعب "ليودسكي" في ليوبليانا في إياب الملحق الأوروبي.

 

وسجل زلاتكو ديديتش (44) هدف المباراة الوحيد الذي كان كافياً لمنتخب بلاده من اجل بلوغ النهائيات وذلك بفضل تسجيله هدفاً خارج ملعبه خلال مباراة الذهاب التي خسرها 1-2 السبت الماضي في موسكو.

 

ودفع المنتخب الروسي ثمن تلقي شباكه هدفاً في الدقيقتين الأخيرتين من مباراة الذهاب، وفشل في التأهل إلى النهائيات للمرة الثالثة منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي، أي بعد مونديالي 1994 في الولايات المتحدة و2002 في كوريا الجنوبية واليابان وهو خرج في المشاركتين من الدور الأول.

  

يذكر أن روسيا شاركت في الملحق بعد احتلالها المركز الثاني في مجموعتها الأوروبية الرابعة خلف ألمانيا التي تأهلت مباشرة، فيما حلت سلوفينيا ثانية في المجموعة الثالثة التي توّجت سلوفاكيا بطلة لها وتأهلت مباشرة إلى النهائيات.

 

وفي المقابل بلغ المنتخب السلوفيني النهائيات للمرة الثانية بعد عام 2002 عندما خرج من الدور الأول.

 

وفشل مدرب منتخب روسيا الهولندي غوس هيدينك في أن يحقق انجازاً جديداً يضيفه إلى سجله المميز، وهو لن يتواجد في النهائيات مع رابع منتخب وذلك بعد أن قاد هولندا (1998) وكوريا الجنوبية (2002) وأستراليا (2006) إلى العرس الكروي.

 

اليونان تعود من دونيتسك ببطاقة النهائيات

 

عادت اليونان من دونيتسك ببطاقة التأهل إلى نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010 بعد تغلبها على مضيفتها أوكرانيا1-صفر اليوم الأربعاء على ملعب "دونباس أرينا" في إياب الملحق الأوروبي.

 

وتدين اليونان بتأهلها الثاني إلى النهائيات بعد 1994 إلى ديميتريوس سالبينغيديس الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31، ليضمن مشاركة بلاده في العرس الكروي الصيف المقبل.

 

واعتقد الجميع أن أوكرانيا ستحسم البطاقة لمصلحتها بعدما أنهت مباراة الذهاب السبت الماضي بالتعادل صفر-صفر في أثينا، إلا أن أندري شفتشنكو وزملاءه فشلوا في استغلال عاملي الأرض والجمهور من اجل التأهل إلى العرس الكروي للمرة الثانية على التوالي في تاريخهم بعد أن وصلوا إلى ربع نهائي مونديال ألمانيا 2006 في أول مشاركة لهم قبل أن يخسروا أمام إيطاليا التي توّجت باللقب لاحقاّ.

  

وفي المقابل، سطر مدرب اليونان الألماني أوتو ريهاغل انجازاً جديداً مع منتخب الإغريق بعد أن قاده للظفر بكأس أوروبا عام 2004.

 

وهذه المرة الثانية التي تصل فيها اليونان إلى النهائيات بعد 1994 عندما خسرت جميع مبارياتها في الدور الأول دون أن تسجل أي هدف.

 

يذكر أن أفضل ثمانية منتخبات في المركز الثاني تأهلت عن التصفيات إلى الملحق من أصل تسع مجموعات وكانت النرويج المنتخب الوصيف الوحيد الذي لم يتأهل إلى الملحق بعدما جمع 10 نقاط فقط من أصل 8 مباريات خاضها في المجموعة التاسعة التي تكونت من خمسة منتخبات عوضاً عن ستة وتأهلت عنها هولندا.

 

وحلت أوكرانيا ثانية في المجموعة السادسة خلف إنكلترا، فيما كانت اليونان وصيفة سويسرا في المجموعة السابعة.

 

انشر عبر