شريط الأخبار

الاحتلال يستعد لبناء 7 مشاريع استيطانية بالقدس

08:31 - 19 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

قال مركز اعلام القدس ان المخططات الإسرائيلية التي أعدتها الحكومة وبلدية الاحتلال في القدس تكشف أن الحي الاستيطاني الجديد, الذي صرحت تل أبيب الثلاثاء ببنائه في مستوطنة غيلو ليس المشروع الوحيد الجاري الإعداد لبنائه بل هو مقدمة لبناء سبعة مشاريع أكبر وأضخم منه.

 

وتنوي إسرائيل - وفق مصادر حكومية - التصريح ببناء هذه المشاريع تباعا, ولكن بعد امتصاص أثار الأزمة الدبلوماسية التي ظهرت أمس مع الإدارة الأمريكية.

 

ولم تعر تل أبيب الأزمة الدبلوماسية مع واشنطن, وأعلنت أمس عن مشروع استيطاني جديد يدعى نوف تسيون, أقامت حفلا بوضع حجر الأساس له.

وحضر الحفل عضو الكنيست عن حزب الليكود داني دنون, الذي قال أن المشروع جاء ليثبت حق إسرائيل في مدينتهم اليهودية القدس.

 

كما حضر النائب عن مجلس ولاية نيويورك الأمريكية ديف آيكند, عضو الحزب الديمقراطي الحاكم في الولايات المتحدة. وقال آيكند الرئيس أوباما يخطئ بممارسته الضغوط على إسرائيل في هذا الموضوع, فالقدس مدينة يهودية, وخلال اتفاق السلام سيؤخذ بالاعتبار الأمر الواقع فيها.

 

وفيما يلي معلومات عن المشاريع الاستيطانية السبعة التي ينوي الاحتلال الإسرائيلي بناءها في مدينة القدس:

- حي غيلو: وهو حي بدئ ببنائه عام 1971 خلال حكم غولدا مائير, يقع شمال شرقي جبل أبو غنيم, بالقرب من مدينة بيت جالا في القدس المحتلة, ويضم حاليا نحو 8 ألاف وحدة استيطانية يعيش فيها 35 ألف نسمة, أما المشروع الجديد يقضي ببناء 900 بيت جديد لليهود.

 

- حي نوف تسيون: وضع حجر أساسه أمس, والهدف إقامة 107 وحدات استيطانية جديدة, أضافه إلى 70 وحدة قائمة, وهناك خطة لإقامة حيين آخرين, ويقع قرب بيت ضفافا في منطقة تضم أراضي تابعة للكنيسة الأرثوذكسية, التي كشف عن تأجير البطريرك ثيوفولوس لها لمدة 99 عاما.

 

- حي مسوكوفتش: يقام على أرض تقع شمال جبل المكبر بالقدس, وأطلق عليه اسم الملياردير اليهودي الأمريكي الذي يمول عصابات الاستيطان اليهودية العاملة على تهويد البلدة القديمة في القدس المحتلة.

 

- حي -1: وهو حي ضخم يجرى التخطيط لبناء 3500 وحدة استيطانية فيه, ويقع في القدس المحتلة, ويهدف إلى قطع التواصل بين شمالي الضفة الغربية وجنوبيها, ويضم مركزا ضخما للشرطة الإسرائيلية.

 

- فندق شيبرد: يقع في حي الشيخ جراح, الذي يسيطر عليه المستوطنون حاليا بدعوى أنهم اشتروه من أصحابه العرب, وينوون هدمه وبناء 350 وحدة استيطانية مكانه.

 

- حي بسجات زئيف: يقع شرقي بيت حنينا, ويضم 12 ألف مستوطن.

 

- حي قلنديا: وهو حي استيطاني ضخم سيقام في منطقة مطار قلنديا جوار رام الله, شرع ببناء 80 وحدة استيطانية فيه كمرحلة أولى.

 

 

انشر عبر