شريط الأخبار

حمدان: نحمل الحكومة الصهيونية مسئولية تسريب الأنباء حول صفقة التبادل

07:07 - 18 آب / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

جددت حركة حماس موقفها القاضي بعدم الخوض في أي تفاصيل حول صفقة تبادل الأسرى لوسائل الإعلام، لقناعتها بأن تلك التصريحات الإعلامية أضرت فيما مضى وستضر في الوقت الحالي بالجهود المبذولة لإتمام صفقة تبادل مشرفة للشعب الفلسطيني بأسره.

 

وحمل مسئول العلاقات الخارجية بحركة حماس القيادي أسامة حمدان اليوم الحكومة الصهيونية ووسائلها الإعلامية مسئولية تسريب أي معلومة حول صفقة التبادل، مشيراً في الوقت ذاته أن تلك التسريبات هي نتيجة أزمة صهيونية تشهدها حكومة نتنياهو في هذه الأيام.

 

وأكد حمدان أن وفداً قيادياً من حركة حماس يجري مباحثات مستمرة للخروج بصفقة مشرفة، تضم في طياتها شروط الفصائل الفلسطينية الآسرة للجندي الصهيوني جلعاد شاليط، والتي يعلمها الجميع وفي مقدمتهم العدو الصهيوني.

 

وشدد على أن حركة حماس لديها الجدية الكاملة للإفراج عن الأسرى وإنهاء معاناتهم التي يعيشونها في السجون الصهيونية، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن حماس لن تنجر وراء التصريحات الإعلامية الصهيونية.

 

وأعرب حمدان عن قناعته بأن الوساطة الألمانية جدية وتسعى بكل السبل لإنهاء ملف صفقة التبادل، إلا أن الأمر مرتبط بالحكومة الصهيونية التي عطلت وتعطل التقدم في المفاوضات والخضوع لشروط الفصائل الفلسطينية، وبالتالي هي تعطل الإفراج عن جنديها الأسير.

 

هذا وكانت العديد من وسائل الإعلام العبرية قد روجت صباح اليوم أن صفقة تبادل الأسرى قد وصلت إلى نقطة الحسم ولم يتبقى إلى توقيع كلاً من حركة حماس والحكومة الصهيونية على الاتفاق الذي سيتم تنفيذ بنوده كاملةً صباح الجمعة 27/11/2009 والذي يصادف أول أيام عيد الأضحى المبارك.

انشر عبر