شريط الأخبار

الإتحاد الإسلامي للمعلمين يدعم مطالب موظفي "الأنروا"

02:07 - 18 حزيران / نوفمبر 2009

الإتحاد الإسلامي للمعلمين يدعم مطالب موظفي "الأنروا"

فلسطين اليوم- غزة

أكد الاتحاد الإسلامي للمعلمين الفلسطينيين (الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي) اليوم الأربعاء، دعمه وتأييده لمطالب المعلمين التي خاضوا من أجلها الإضراب الأخير.

وأرجع الاتحاد إلى ما يحدث في وكالة الغوث من إضرابات ونزاع عمل يقف وراءه العديد من الأسباب وليس سبباً واحداً ، منه ما هو معلن ومنه غائب ومغيب عن التصريح به لوجود القهر الوظيفي والابتزاز والتهديد المستمر للموظفين ليبقوا عبيداً للقمة العيش والمحافظة على إنجازات وهمية .

وأكد الإتحاد في بيان له رفضه السياسة المالية المتبعة من قبل إدارة الوكالة والتي تعتمد على إنفاق المال في غير وجهتها الصحيحة وتجاهل حقوق الموظفين المالية ونتائج  المسح الأخيرة، إضافة لمحاولة الابتزاز الوظيفي من خلال كتب نشاط الموظفين خاصة في خدمة أبناء شعبنا والعمل التطوعي .

وأشار الاتحاد إلى الرفض الكامل لسياسة التقليص الغير معلنة التي تتبناها الوكالة من خلال تجميد حالة التمدد الطبيعي لأنشطة الوكالة على سبيل المثال لم تتم الوكالة بناء أي من المدارس الجديدة منذ أعوام عدة لاستيعاب الزيادة الطبيعية في عدد الطلاب وكذلك الخريجين، أن كل الذرائع والتبريرات غير مقنعة وغير منطقية ، مؤيداً إتحاد الموظفين العرب في مطالبه العادلة لإنصاف الموظفين وإعطاءهم حقوقهم .

وطالب الاتحاد إدارة الوكالة بالبحث الجاد عن متبرعين خاصة وأن الموظفين في الإدارة تفوق رواتبهم عده أضعاف للموظف العادي في القطاعات المختلفة ،وكذلك وضع هذه التبرعات في مشاريع إنتاجية ودائمة لا أن تصرف في مشاريع تكميلية وغير ضرورية ، كما وطالب نطالب إتحاد الموظفين العرب باستمرار حالة التصعيد في حال عدم استجابة إدارة الوكالة للمطالب العادلة للموظفين ، ولكم منا كل الدعم والتأييد في هذه المسيرة النقابية العادلة.

انشر عبر