شريط الأخبار

منظمة إسرائيلية تعلن تقديم تعويضات لكل جندي يرفض اخلاء مستوطنات

02:01 - 18 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعلنت منظمة إسرائيلية متطرفة عن نيتها تقديم تعويضات لكل جندي من كتيبة "نحشون" يرفض المشاركة في إخلاء مواقع استيطانية عشوائية ومستوطنات ويفرض عليه أحكام بالسجن.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية ان "المجلس العالمي لانقاذ الشعب والأرض" برئاسة الحاخام شالوم دوف اعلن أنه سيدفع لعائلات الجنود تعويضات عن أيام سجنهم.

ووفقا للتقديرات، سيدفع المجلس لكل عائلة ما لا يقل عن ألف شيكل مقابل كل يوم اعتقال (30 ألف شيكل طوال فترة الاعتقال) كما حصلت عائلات الجنود من كتيبة "شمشون".

وقالت والدة ميخائيل هوروبتش، المستوطن وأحد جنود كتيبة "نحشون"، الذين رفعوا اللافتة التي تدعو إلى رفض المشاركة بإخلاء المستوطنات، بأنها فخورة بأبنها وقالت: "ابني هو ملح البلاد، لكنه وصل إلى مرحلة لم يستطع فيها العمل بصورة منافية لما يمليه عليه ضميره، لقد التحق بالجيش من أجل الدفاع عن المنازل في المستوطنات لا من أجل هدمها".

وقال الدكتور يوئيل ملمد، من مستوطنة "معاليه أدوميم" الذي شارك ابنه اخيه بالاحتجاج: "افخر بما عمله ابني وعلى الجيش الادراك بانه لا يستطيع ان يكون مجرد لعبة سياسية بأيدي طرف واحد، الطرف اليساري، اذ ان مهمة الجيش هي ان يكون جيش الدفاع الإسرائيلي".

ومن جانبه ، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انه "لا مكان للعصيان في الجيش"، مضيفا أنه "إذا أردتم إبعاد جيش الإسرائيلي وتشجيع العصيان، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انهيار الدولة" في اشارة إلى احتجاجات الجنود على إخلاء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

وكان البيت الأبيض قد عبر أمس عن غضبه من قرار إسرائيل المضي قدمًا في التخطيط لتوسيع الاستيطان في القدس الشرقية.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض: "نشعر باستياء من قرار لجنة التخطيط للتحرك قدما في عملية الموافقة على توسيع مستوطنة جيلو في القدس".مضيفا: "أن في الوقت الذي نعمل فيه على إعادة إطلاق المفاوضات، هذه التحركات تجعل من الأصعب إنجاح جهودنا".

انشر عبر