شريط الأخبار

وزارة الاتصالات:حصول فلسطين على رمز بريدي دولي

01:27 - 18 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن حصول فلسطين على رمز التبادل البريدي الدولي بفلسطين خلال الاجتماعات التي عقدها بمجلس ادارة الاتحاد العالمي في مقره في برلين - سويسرا.

 

واشاد محمود ديوان الذي ترأس وفد فلسطين الى هذه الاجتماعات بالقرارات والخطوات التي يتخذها الاتحاد في ميدان اختصاصه والتي تهدف الى ادماج الخدمة البريدية الفلسطينية في المجتمع البريدي العالمي، وضمان متابعة تطبيق الاحكام الصادرة عن اجهزة الاتحاد والخاصة بفلسطين.

 

وكان الاتحاد البريدي العالمي قد اتخذ سلسلة من القرارات والخطوات التي تهدف لتسهيل التبادل البريدي المباشر بين فلسطين والبلدان الاعضاء في الاتحاد.

 

وكان مجلس ادارة الاتحاد البريدي قد اعتمد في دورته السابقة حكما نص على تصنيف فلسطين فيما يتصل بالنفقات الختامية وصندوق تحسين نوعية الخدمة والذي اتاح لفلسطين الاستفادة من مشاريع صندوق تحسين نوعية الخدمة لقطاعها البريدي، كما اعتمد مجلس الاستثمار البريدي قرارا بشأن الطرود البريدية اتاح تحديد الحصص البريدية للطرود الوارد الخاصة بفلطين وتطبيق احكام الاتفاقية والدستور على فلسطين، كما اعتمد الاتحاد برنامج تعاون تقني وهو قيد التنفيذ حاليا يستهدف تحسين القطاع البريدي الفلسطيني، كما اعدت خطة لتطوير وتنمية البريد الفلسطيني التي جاءت عقب مهمة قام بها الخبير البريدي العالمي جنتر بوم، كما تم التوقيع على مشروع تقنية لتسهيل معالجة البريد وتطوير تأهيل الموظفين البريديين.

 

واضاف ديوان ان القرار الاخير الذي اتخذه مجلس الاتحاد البريدي سوف يسهم في تعزيز وضع فلسطين الدولي داخل الاتحاد ويمنح فلسطين كامل حقوق البلدان الاعضاء خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار ان تخصيص هذا الرمز لا يمنح الا الدول الاعضاء فقذ، ويأتي بعد تنسيق كافة الخطوات القانونية مع هيئة الامم المتحدة.

 

كما اوضح ديوان ان هذا القرار بالاضافة الى الجوانب السياسية والسيادية سوف يمنح لفلسطين الحق في الاستفادة واستعادة المستحقات المالية المترتبة عن التبادلات البريدية المباشرة بين فلسطين ودول العالم، كما يتيح لفلسطين الاستفادة من مشاريع تحسين نوعية الخدمة، من خلال الصندوق المتخصص لهذه الاغراض والذي تم فتح حساب خاص بفلسطين في هذا الصندوق.

 

ومن الجدير ذكره ان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد ضاعفت من جهودها في الفترة الاخيرة بغية تطوير القطاع البريدي على مسارين، هما:

 

الاول وطني من خلال مشاريع تحسين الخدمات البريدية في فلسطين ضمن الامكانيات المتاحة، وستشهد الايام القليلة المقبلة انطلاقة جديدة ستهدف الى تفعيل الخدمات البريدية واضافة خدمات جديدة وتحسين اداء شبكة المكاتب البريدية في فلسطين.

 

والمسار الثاني الذي تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلاله مضاعفة الجهود والتنسيق والمتابعة مع المكتب الدولي التابعة للاتحاد البريدي العالمي في بيرن من اجل ضمان متابعة وتطبيق الاحكام والقرارات الدولية الصادرة الخاصة بفلسطين، وكذلك المتابعة عن كثب التقدم المحرز على صعيد تطبيق الاتفاقية ونظام الاتحاد البريدي العالمي بشأن الرسائل والخاص بتبادل البريد المباشر بين فلسطين والبلدان الاعضاء.

 

 

 

انشر عبر