شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يخيّب آمال السلطة: الحديث عن دولة فلسطينية سابق لأوانه

07:51 - 18 أيلول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة مسألة سابقة لأوانها، في وقت شددت السلطة الفلسطينية على أنّ هذا القرار يستند إلى دعم عربي، داعيةً الأوروبيين إلى أن يعترفوا بالدولة المستقلة على غرار موقفهم من استقلال كوسوفو.

وقال وزير الخارجية السويدي كارل بيلت- الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي- رداً على سؤال حول ما إذا كان ممكناً أن يعترف الأوروبيون بدولة فلسطينية مستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة: "لا أعتقد أننا بلغنا هذه المرحلة بعد".

وأضاف "آمل في أن نكون في موقف يسمح لنا بالاعتراف بدولة فلسطينية، ولكن يجب أن تتواجد تلك الدولة أولا. لذا أعتقد أن هذا الحديث مبكر بعض الشيء... سنكون مستعدين للاعتراف بدولة فلسطينية ولكن الظروف ليست مهيأة لذلك حتى الآن".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت الخطوة الفلسطينية هي نتيجة لليأس بعد توقف مفاوضات التسوية، قال بيلت: "لن أسمي ذلك يأسا. ولكن من الواضح أنه عمل تولد نتيجة وضع شديد الصعوبة حيث لا يرون (الفلسطينيون) أي طريق للأمام. يمكنني تفهم ذلك".

بدوره اعتبر منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أنه من المبكر جداً مناقشة الدولة الفلسطينية، مشيراً إلى أنه "يجب أن يأخذ الأمر وقته وأن يتم بهدوء وفي اللحظة المناسبة. لا أعتقد أن اليوم مناسب للحديث عن ذلك".

انشر عبر