شريط الأخبار

أحمد يوسف يسخر من تهديدات نتنياهو احتلال الضفة الغربية

04:51 - 17 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر د. أحمد يوسف، وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية بغزة، تلويح السلطة الفلسطينية في رام الله بالتوجه إلى مجلس الأمن لانتزاع اعتراف بالدولة الفلسطينية أنه يأتي من باب "المناورة والتكتيك لخلق حالة حراك على الساحة الدولية، لإبقاء القضية الفلسطينية حية في مداولات المجتمع الدولي، لاسيما بعد حالة الانسداد في مفاوضات التسوية".

واعتبر أن هذا التحرك "يأتي في إطار سياق التسوية وليس خارجه"، لكنه استدرك بالقول: "لكن قيمتها القانونية والسياسية أنه إذا أخذت السلطة هذا الاعتراف من مجلس الأمن يصبح كل ما أقامته إسرائيل من مستوطنات داخل هذه المناطق باطلة من الناحية القانونية".

وشدد على أن "أي جهود دولية تغفل حق العودة والتعاطي مع الحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية سيكون مآلها الفشل"، كما قال.

وأشار يوسف إلى أن "استخدام الولايات المتحدة لحق "النقض" الفيتو سيضعها في موقف سياسي حرج".

وسخر المسؤول في حكومة هنية من تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في حال أقدمت السلطة على ذلك واحتلاله لمناطق في الضفة الغربية قائلا: "ماذا ممكن أن تقوم به إسرائيل لتعيد احتلال الضفة؟".

وأضاف:"نحن نعتبر أن المناطق كلها محتلة بما فيها قطاع غزة، فهذا التهديد لا يقدم ولا يؤخر لأن المناطق أصلاً لازالت محتلة من الناحية القانونية".

انشر عبر