شريط الأخبار

الفيفا يبدأ التحقيق في أحداث مباراة مصر والجزائر والرئيس السوداني يجتمع بالمنتخبين

04:11 - 17 كانون أول / نوفمبر 2009


 

فلسطين اليوم/ وكالات

 

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التحقيق في الأحداث التي واكبت مباراة مصر والجزائر الاخيرة بالقاهرة ضمن تصفيات افريقيا المؤهلة لكأسي العالم وافريقيا 2010.

 

وقال الموقع الرسمي للفيفا في بيان مقتضب له الثلاثاء " يستعرض الفيفا حاليا جميع التقارير والملفات الخاصة بمباراة مصر والجزائر. وحتي يتم الانتهاء من هذا الامر، لن يتمكن الفيفا من اصدار أي تعليق او اعطاء أي تفاصيل تجاه الواقعة. ويحتاج الفيفا لالمام بجميع التفاصيل والحقائق التي احاطت الموقف."

 

وأضاف " ويتوجه الفيفا مرة أخري بنداء لكل الجماهير ومسؤولي كرة القدم وبالأخص هؤلاء المعنيين بالمباراة القادمة من اجل إظهار الروح الرياضية خلالها القادمة وتحمل مسؤولياتهم كاملة حتي يتم تفادي مثل هذه الاحداث."

 

وكانت مباراة مصر والجزائر الأخيرة والتي انتهت بفوز الفراعنة بهدفين نظيفين، شهدت أحداث عنف عقب نهايتها من الطرفين الأمر الذي اعترض عليه كل جانب من الجانبين رسميا لدي الفيفا.

 

وسيلتقي المنتخبين مجددا مساء الأربعاء في السودان في مباراة فاصلة من اجل تحديد المنتخب المتأهل إلي نهائيات كأس العالم.

 

 

الرئيس السوداني يلتقي بعثتي منتخبي مصر والجزائر

 

الخرطوم ( أ ش أ): يلتقي الرئيس السوداني عمر البشير مساء يوم الثلاثاء في بيت الضيافة بالخرطوم مع رؤساء وأعضاء البعثتين الإداريتين للمنتخبين المصري والجزائري، فيما استعدت ولاية الخرطوم بجملة من التدابير لإجراء مباراة مصر والجزائر الفاصلة في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010 يوم الأربعاء عبر خطة أمنية ورفع درجة الاستعداد القصوى للقوات النظامية بمشاركة 15 ألف جندي.

 

وقال الدكتور عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، في مؤتمر صحفي حول خطة تأمين المباراة، إن الرئيس عمر البشير وجّه بالاستعداد الجيد للمباراة، مشيرا أن اللجنة الأمنية لها حق التصرف في 15 ألف جندي من الشرطة والجيش والأمن.

 

وأضاف "أعلنا درجة الاستعداد القصوى تحسبًا لأي طارئ، وتلقينا توجيهات صريحة من الرئيس عمر البشير بالاستعداد الجيد لتأمين المباراة، وتسهيل مهام البعثات واللاعبين".

 

وأكد الخضر اكتمال كافة الاستعدادات، وأن إجراءات الهجرة تجاوزت فيها السلطات المختصة الإجراءات التقليدية في الدخول والخروج لبعثات الفريقين، وأوضح أن شرطة الولاية وضعت 15 ألف جندي تحت تصرف اللجنة لتأمين مباراة مصر والجزائر التي تقام على ملعب المريخ بأم درمان، لافتًا إلى أنهم تلقوا توجيهات من رئيس الجمهورية بالاستعداد الجيد لهذه المناسبة لتأكيد أخوتنا الصادقة للجانبين المصري والجزائري وذلك بتسهيل إجراءات دخول البعثتين وإحسان ضيافتهما، وكذلك الجماهير المصرية والجزائرية القادمة من البلدين الشقيقين حتى يخرج اللقاء بالصورة المثلى.

 

انشر عبر