شريط الأخبار

محلل لـ"فلسطين اليوم": إحالة ملف الدولة الفلسطينية لمجلس الأمن مجرد إعلان سياسي

01:20 - 16 تموز / نوفمبر 2009

محلل لـ"فلسطين اليوم": إحالة ملف الدولة الفلسطينية لمجلس الأمن مجرد إعلان سياسي

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر المحلل السياسي سميح شبيب اليوم الاثنين، أن إعلان السلطة الوطنية خوضها معركة سياسية في مجلس الأمن من أجل دفعه لإصدار قرار بإقامة الدولة الفلسطينية مجرد إعلان سياسي فقط.

 

وأوضح شبيب في تصريح لـ"فلسطين اليوم"، أن طريق المفاوضات كان الهدف منه هو الوصول إلى دولة فلسطينية، وكانت الاتفاقات الفلسطينية الإسرائيلية عبر طريق المفاوضات التي توجت عام 1999 من المفترض أن تتوج بالدولة الفلسطينية، ولكن هذه المفاوضات وصلت لطريق مسدود، فأعلنت السلطة هذا القرار.

 

من الناحية العملية، أكد شبيب، أنه لا يمكن تحويل ملف الدولة الفلسطينية إلى مجلس الأمن الذي لا يمكن أن يمر دون المرور باللجنة الرباعية، التي تتخذ مرجعية للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وبالتالي إحالة الملف للأطراف الرباعية خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والتي ستقابل ذلك بالرفض.

 

كما شدد المحلل السياسي، على أنه لايمكن الإعلان عن إقامة الدولة الفلسطيني من طرف واحد، مستشهداً قوله بأن الراحل ياسر عرفات "أبو عمار" لوًح في عام 2001 بعد "كامب ديفيد"بذلك، ولكن أرئيل شارون خرج في ذلك الوقت واعتبر ذلك خروج عن الاتفاق الفلسطيني الإسرائيلي وأن اقتراحه لاغياً.وللخروج من هذه الأزمة، أكد شبيب، على أنه لا يمكن أن تكون هناك إجراءات أخرى سوى تعزيز دور منظمة التحرير الفلسطينية، واعتبار السلطة نوع إداري لتسيير حياة المواطنين.

وأضاف المحلل السياسي، أن الملف السياسي سيبقى مرهوناً خاصةً أنه في الخامس والعشرين من شهر يناير 2010، سيكون هناك فراغ دستوري بعد انتهاء ولاية السلطة والتشريعي.

 

وقال شبيب:"إنه يمكن الخروج من مشكلة المنظمة بعقد مجلس وطني جديد وانتخاب أعضاء جدد، والاتفاق على برنامج سياسي واضح، وإحالة الأمور السياسية في يد المنظمة.  

انشر عبر