شريط الأخبار

الزعنون: "المركزي" سيتولى صلاحياته .. و الدويك: أين كنت من "التشريعي" السابق؟!

08:30 - 16 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : نابلس - غزة

أعلن سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بصدد حسم مسألة حالة الشلل التي دخلتها الساحة الفلسطينية إثر تعطيل إجراء الانتخابات في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقال الزعنون، خلال مشاركته في مهرجان نظم في نابلس احتفاء بالذكرى الحادية والعشرين لإعلان الاستقلال وإحياء الذكرى الخامسة لرحيل الرئيس أبو عمار: "إن المجلس المركزي سيجتمع كي يصبح مصدر السلطات بدلاً من المجلس التشريعي".

وكان الزعنون قد أعلن في وقتٍ سابق أن "المجلس المركزي سيجتمع في الخامس عشر من كانون الأول القادم و سيكون على جدول أعماله بحث تسلم سلطات المجلس التشريعي إذا ما استمرت حالة بطلان إجراء الانتخابات وعدم فعالية التشريعي لإعادة الأوضاع إلى نصابها الأصلي"، كما عبّر.

هذا ورفض الدكتور عزيز الدويك، رئيس المجلس التشريعي، هذا الحديث، قائلاً:" إن المجلس التشريعي منتخب، وأي اعتداء على صلاحياته هو اعتداءٌ مباشر على الشعب الفلسطيني".

وأضاف الدويك في حديثٍ لإذاعة صوت القدس صباح اليوم الاثنين:" كنت أتمنى أن يأتي هذا الحديث من غير مسؤول فلسطيني بحجم أبو الأديب"، متسائلاً :" أين كنت يا أخ سليم الزعنون ( أبو الأديب) عندما مكث المجلس التشريعي السابق 10 سنوات .. لماذا لم تقل إن "المركزي" سيحل محله في ذلك الوقت؟!".

انشر عبر