شريط الأخبار

المعاصر والمنتجون الأردنيون : تصدير زيت الزيتون إلى إسرائيل ألحق بنا خسائر كبيرة

07:40 - 16 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : عمّان والوكالات

قالت نقابة المعاصر والجمعية الأردنية لإنتاج الزيتون :"إن كميات ثمار الزيتون التي صدرت إلى إسرائيل هذا الموسم ألحقت خسائر كبيرة بالمزارعين وأصحاب المعاصر، وتركت أثراً سلبياً على الصناعات في هذا القطاع التي تشغل عمالة كبيرة".

وكشفت النقابة والجمعية أن الكميات التي صدرت من ثمار الزيتون بلغت حتى الآن حوالي (10000) طن، من المزارع في المناطق المروية.

وتوقع رئيس جمعية مصدري منتجات الزيت عبادة الكيالي أن يستقر سعر تنكة الزيت بحدود 65 ديناراً، في ضوء الأرقام الفعلية من الإنتاج والتصدير.

وأرجع أصحاب معاصر أسباب زيادة أسعار زيت الزيتون إلى عدم توفر ثماره بكميات كبيرة في السوق المحلية نتيجة فتح باب التصدير إلى إسرائيل، الأمر الذي أدى إلى نقص المخزون المتداول، بالإضافة إلى تكثيف سماسرة محليين في الفترة الأخيرة جهودهم لشراء كميات كبيرة من ثمار الزيتون بغرض تصديرها ، وعرضهم مبالغ مالية كبيرة تتراوح بين 80-100 دينار للطن، أي أكثر من السعر السائد في الأسواق المحلية.

مؤسس الجمعية الأردنية لمصدري الزيتون موسى الساكت قال : توقعنا تأثر الموسم الحالي جراء الكميات التي بدأ تصديرها فعليا إلى إسرائيل، وحذرنا من الوصول لهذا الوضع، ولكن لم يتم الأخذ بآرائنا.

وأشار الساكت إلى أن الكميات التي صدرت تقدر ب34 في المائة من إجمالي منتج المملكة من الزيتون.

وكرر نقيب أصحاب المعاصر عناد الفايز القول إن النقابة حذرت من استمرار تصدير ثمار الزيتون إلى الخارج خاصة إلى إسرائيل، ما أدى إلى تراجع الكميات المعروضة في السوق المحلية، في الوقت الذي زاد فيه الطلب على الزيتون سواء ثماراً أو زيتا، ما أدى إلى ارتفاع أسعاره.

وكانت وزارة الزراعة الأردنية أشارت قبل الموسم وحسب تقديرات مديريات الزراعة إلى أن التقديرات تشير إلى أن كميات الزيتون المتوقعة للموسم الحالي ستكون بحدود 179 ألف طن، فيما ستصل كميات الزيت إلى 28 ألف طن.

وأضافت أن كميات الزيت ستزيد بنسبة 50 في المائة عما كانت عليه في الموسم الماضي.

وتبلغ المساحة المزروعة بالزيتون في المملكة نحو مليون و276 ألف دونم وتعادل 72 في المئة من المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة و34 في المئة من كامل المساحة المزروعة في الأردن.

ويقدر عدد أشجار الزيتون بحوالي 17 مليون شجرة، وتبلغ كميات الاستهلاك الكلي من زيت الزيتون لهذا العام بنحو 24 ألف طن ما يعني وجود فائض بالإنتاج يقدر بنحو أربعة آلاف طن.

وبلغ معدل الكميات المصدرة من زيت الزيتون الأردني خلال السنوات الست الماضية 2325 طنا.

انشر عبر