شريط الأخبار

غزة: "الشعبية" تطالب الشرطة بسرعة الكشف عمن يقفون وراء اقتحام مؤسسة "الضمير"

09:10 - 15 آب / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أدانت الجبهة الشعبية لتحير فلسطين،حادث اقتحام مقر مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في مدينة غزة، الذي تم اكتشافه صباح اليوم الأحد الموافق 15/11/2009.

ولفتت الجبهة في بيانٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، إلى أنه و بعد الاطلاع على المعلومات المتوفرة لدى مؤسسة "الضمير" حول الحادث وحوادث أخرى مشابهة جرت في الآونة الأخيرة، فإن الاقتحام لم يكن بهدف السرقة، موضحةً "يبدو أن الهدف من اقتحام المقر هو الحصول على معلومات خاصة بمؤسسة الضمير وعملها ونشاطاتها".

وقال البيان:" إن وجود حوادث مماثلة جرت في بعض المؤسسات مؤخراً وفي أماكن مختلفة من القطاع يؤشر إلى أن هذا العمل منظم ويهدف إما إلى الحصول على معلومات بطريقة غير شرعية أو ترويع مؤسسة الضمير وبعض المؤسسات الأخرى".

وأضاف:" ليعلم من هم وراء هذا العمل أن مؤسساتنا الوطنية، مثل مؤسسة الضمير، ليس لديها ما تخفيه من معلومات، وأن هذه المؤسسة والقائمين عليها لا يمكن تخويفهم أو ترويعهم أو ثنيهم عن القيام بدورهم في خدمة رسالة المؤسسة".

وطالبت الجبهة الشعبية، الشرطة في غزة بسرعة الكشف عمن يقفون وراء هذا الحادث وفي ذات الوقت تأمين الأمن والحماية للمؤسسات الوطنية.

انشر عبر