شريط الأخبار

محلل يؤكد لـ"فلسطين اليوم" أهمية وثيقة الاستقلال سياسياً ويطالب بإعادة الاعتبار لها

12:17 - 15 تموز / نوفمبر 2009

محلل يؤكد لـ"فلسطين اليوم" أهمية وثيقة الاستقلال سياسياً ويطالب بإعادة الاعتبار لها

فلسطين اليوم- غزة

أكد المحلل السياسي هاني المصري اليوم الأحد، أن الإعلان عن وثيقة الاستقلال، كان له أهمية سياسية وشعبية ودولية حيث كانت سابقة مميزة باعتراف أكثر من 100 دولة بفلسطيني مما أكد في ذلك الوقت على أن قضيتنا العادلة تحظى بدعم دولي مما يشكل ذلك سلاحاً في مواجهة المحتل.  

 

واعتبر المصري في حديث لـ"فلسطين اليوم"، أن الوثيقة التي أعلن عنها الرئيس الراحل ياسر عرفات أمام المجلس الوطني في الخامس عشر من نوفمبر 1988 في الجزائر, هي خلاصة النضال الفلسطيني وثمرة الانتفاضة الأولى، حيث توصلت لبرنامج ملموس يحقق الحقوق الفلسطينية وتؤكد على إنهاء الاحتلال وحق العودة وإعلان دولة فلسطينية دون انتظار نتائج المفاوضات والخضوع للتحكم الإسرائيلي.

 

وأوضح المصري، أن الإعلان عن الوثيقة كانت مبادرة فكرية هامة ولكن المسار الفلسطيني لم يلتزم بها بعد ذلك، حيث تمثل الحد الأقصى الفلسطيني الذي يمكن التنازل عنه، وليست الحد الأدنى الذي لا يمكن التنازل عنه.

 

وأشار المصري، إلى أن عدم الالتزام بهذه الوثيقة، جعل السقف الفلسطيني يهبط بشكل كبير، وأصبح هناك تنازلات كثيرة، ومن الضروري إعادة الاعتبار لهذه الوثيقة بالتراجع عن كل التنازلات والكف عن الحديث عن دولة بناء مؤسسات والصراع بين الخير والشر.

 

كما شدد المحلل السياسي، على ضرورة جعل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي هي المهمة الوطنية الأساسية لشعبنا، والتمسك بحق تقرير المصير.

 

انشر عبر