شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يندد باعتقال جهاز الاستخبارات في الضفة للصحفي عمارنة

08:40 - 14 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم - غزة

دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة استمرار اعتقال الصحفيين واستدعائهم لدى الأجهزة الأمنية، واعتبره مسا خطيرا وفاضحا بحرية الرأي و التعبير وحرية الصحافة .

 

وقال المنتدى في بيان له وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إن ما تمارسه الأجهزة الأمنية بحق الصحافة و الصحفيين تحول مناطق الضفة إلى مناطق بوليسية لاسيما في ظل ما يتعرض له الصحفيون من تحقيق عنيف وتعذيب شديد ، ولا ندري ما هو علاقة جهاز مثل الاستخبارات العسكرية بالصحفيين !!.

 

وطالب المنتدى المؤسسات الحقوقية والهيئات الإعلامية بتحمل مسؤولياتهم إزاء ما يجري لحملات إخراس الصحافة بالضفة ، مطالباً رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين "ايدن وايت" بتحمل مسئولياته تجاه الصحفيين والعمل الفوري و السريع للإفراج عنهم .

 

وقال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إنه يتابع بقلق شديد تواصل حملات اعتقال واستدعاء الأجهزة الأمنية في الضفة للصحفيين الفلسطينيين وكان آخرهم الصحفي أسيد عمارنة.

 

وبحسب عائلة الصحفي فقد أقدمت عناصر مسلحة من جهاز الاستخبارات العسكرية على اعتقال ابنهم الصحفي أسيد عمارنة مصور فضائية الاقصى للمرة الخامسة وفتشوا منزله و عاثوا فيه فسادا .

 

وكانت الأجهزة الأمنية الصحفي طارق أبو زيد مراسل فضائية الأقصى من منزله في مدينة نابلس ، واعتقلت الصحفي أحمد البيتاوي من منزله في مدينة نابلس، واستدعت أمنيا الصحفي مصطفى صبري من محافظة قلقيلية للمرة العشرين ، وحاصرت منزل الصحفي محمد اشتيوي مدير مكتب فضائية الأقصى بالضفة الغربية بعشرات رجال الامن الفلسطيني في محاولة لاعتقاله من منزله في محافظة طولكرم لكنه لم يكن بالمنزل .

 

وكان جهاز المخابرات الفلسطينية في نابلس قد اعتقل الصحفي صدقي محمد سلامة -25 عاما- بتاريخ 21-10-2009 ، وأفاد والده ان الجهاز المذكور قام باستدعائه للتحقيق في الأيام الأربعة التي سبقت اعتقاله حيث ذهب إلى المقابلة في ذلك اليوم وتم اعتقاله. يذكر ان صدقي عاد من الأردن مؤخرا حيث انتهى من تحضير رسالة الماجستير في الإعلام ، فيما لا يزال الصحفيان مراد أبو البهاء، وخلدون مظلوم، معتقلين منذ نحو ثلاثة أشهر وكلاهما تعرض للاعتقال عدة مرات لدى السلطة الفلسطينية سابقا.

انشر عبر