شريط الأخبار

بعد انقطاع دام 25 يوماً.. الاحتلال يسمح بإدخال الغاز غداً

07:00 - 14 حزيران / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكدت الهيئة العامة للبترول في قطاع غزة أن قوات الاحتلال ستسمح بإدخال كميات من الغاز إلي القطاع غدا الأحد وذلك بعد منعه من الدخول لمده 25 يوما على التوالي.

 

من جهته حذر رئيس شركة أصحاب الوقود في غزة محمود الشوا من أزمة إنسانية ستحل بقطاع غزة خلال الأيام القليلة القادمة إثر نفاد غاز الطهي من محطات الوقود في قطاع غزة؛ وذلك لليوم الـ25 على التوالي.

 

وقال الشوا في تصريحاتٍ له اليوم:"إن محطات تعبئة الغاز في القطاع أغلقت أبوابها أمام بيع الغاز للمواطنين، وذلك عقب نفاد المخزون لديها، ونقص الكميات التي تدخل إلى القطاع من قبل سلطات الاحتلال".

 

وأوضح أن السبب في ذلك يعود إلى تحويل سلطات الاحتلال إدخال الوقود من معبر الشجاعية (شرق غزة) المخصص لإدخال غاز الطهي والسولار الصناعي اللازم لمحطة توليد الكهرباء إلى معبر كرم أبو سالم (جنوب قطاع غزة) منذ قرابة الشهر.

 

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال سمحت خلال شهر سبتمبر الماضي بإدخال 2500 طن من الغاز إلى غزة، فيما أدخلت في أكتوبر 1500 طن وفي نوفمبر الحالي فإن الكميات التي أدخلت حتى اللحظة لا تتجاوز 400 طن.

 

وأكد أن ما يتم ضخه من الغاز لا يكفي حاجة القطاع وسكانه ولا يلبي احتياجاته الأساسية، منوهاً إلى أن المخزون الموجود لدى المحطات قد استنفذ منذ 25 يوماً .لافتا إلى أن جزءًا من المواطنين بدأ يشعر بأزمة نقص الغاز، في حين أن الجزء الآخر لم يشعر بعد، ولكن خلال الأيام القادمة سيشعر كافة المواطنين بذلك.

 

وحول جهود شركة أصحاب الوقود في منع حدوث أزمة إنسانية، قال الشوا: "قمنا بعدة تحركات واتصالات مكثفة مع الحكومة في رام الله وكافة الأطراف المعنية لوضعهم في الصورة والتدخل العاجل لدى الكيان الإسرائيلي من أجل توريد كميات الغاز إلى القطاع".

 

وناشد الشوا الحكومة بالضغط على "إسرائيل" للعودة عن قرار تحويل إدخال الوقود من معبر الشجاعية لكرم أبو سالم. وطالب الشوا رئيس الحكومة في رام الله سلام فياض ودول العالم واللجنة الرباعية الدولية بإجراء اتصالاتها مع الكيان الإسرائيلي، والضغط عليه من أجل إعادة توريد الغاز إلى القطاع بكمياته المطلوبة والتي تكفي لحاجة القطاع.

 

ولفت إلى أن السلطة الفلسطينية قامت بعدة اتصالات مع الكيان الإسرائيلي لحل مشكلة نقص الغاز من القطاع ولكن حتى اللحظة لا جدوى، معرباً عن أمله في أن تسفر كافة تلك الاتصالات عن نتائج لحل هذه المشكلة والسماح بإدخال الغاز إلى القطاع للتخفيف من معاناة المواطنين جراء الحصار المفروض عليهم منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات.

 

وبشان كميات السولار الصناعي التي تدخل إلى غزة، أشار الشوا إلى عدم وجود أية عجز في كميات السولار الصناعي، رغم أن الكميات لتي تدخل إلى القطاع قليلة ولا تفي حاجة محطة الكهرباء .

وتعذر الاتصال بوزارة الاقتصاد في غزة لتبيان جهودها إزاء هذه الأزمة.

 

وتواصل سلطات الاحتلال فرض حصارها المشدد على قطاع غزة منذ 45 شهرًا، وتمنع عنه الغذاء والدواء. 

  

انشر عبر