شريط الأخبار

فروانة : أسيران من جنين يدخلان عامهما الرابع والعشرين في سجون الاحتلال

09:43 - 14 تموز / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

قال الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة : " إن الأسيرين حمزة النايف، وسامر المحروم من مدينة جنين شمال الضفة الغربية، دخلا اليوم السبت عامهما الرابع والعشرين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي ".

 

وأوضح فروانة  في بيان صحافي أن نايف والمحروم أمضيا في السجن أكثر مما أمضياه خارجه قبل الاعتقال حيث اعتقلا وهما في العشرين من عمرهما، مشيراً إلى أنه بدخولهما عامها الـ24 في الأسر يرتفع عدد الأسرى الذين أمضوا 23 عاماً فما فوق في الأسر إلى 53 أسيراً.

وكان الأسيران حمزة النايف (43 عاماً)، وسامر المحروم (43 عاماً)كانا قد اعتقلا بتاريخ 15-11-1986، وصدر بحقهما حكماً بالسجن المؤبد، بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقتل مستوطن إسرائيلي في قلب القدس المحتلة طعناً بالسكاكين، وهما من سكان مدينة جنين.

وذكر فروانة أن الأسيرين هما جزء من قائمة عمداء الأسرى التي تضم 109 أسرى، ممن مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً.

وفي سياق متصل، قال فروانة إنه تحدث هاتفياً مع والدة الأسير حمزة النايف، التي اشتكت من عذاب الزيارة وإجراءاتها القاسية وساعاتها الطويلة التي تفوق العشر ساعات، رغم أن المسافة بين جنين إلى سجن 'جلبوع' ليس ببعيدة ولكن الإجراءات والحواجز والتفتيشات والمماطلة هي المعيق وهي التي تستنزف الوقت وتسبب التعب والإرهاق.

وأعربت أم الأسير نايف عن أملها في أن ينعم نجلها ورفاقه بالحرية قريباً، وأن تكحل عيناها برؤيته دون زجاج وأن تحتضنه دون حراسة وقضبان، قبل أن ترحل وللأبد وتلحق بزوجها الذي لم يتمكن من زيارة نجله بتاتاً بسبب مرضه وعدم قدرته على الحركة وتوفى بعد اعتقال 'حمزة' بسبع سنوات.

وأهاب فروانة الجهات المختصة وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية ووسائل الإعلام المختلفة، بتسليط الضوء على الأسرى القدامى ومعاناتهم المتفاقمة ومعاناة ذويهم وأسرهم.

انشر عبر