شريط الأخبار

الاحتلال يعتدي على الأسرى الأشبال أثناء الصلاة

09:14 - 14 تشرين أول / نوفمبر 2009

 فلسطين اليوم-وكالات

اعتدى جنود صهاينة في سجن مجدو أمس الجمعة 13/11/2009م على أسيرين من الأسرى الأشبال أثناء تأديتهم للصلاة داخل السجون الاحتلالية .

 

وقالت اللجنة الإعلامية للهيئة القيادية لأسرى حماس في سجون الاحتلال :"لم توقف اعتداءات السجانين الصهاينة على الأسرى الأشبال بل استمرت حيث اعتدى سجانون في سجن مجدو على شبلين من الأسرى أثناء تأديتهم للصلاة وذلك بعض رفض الأسيرين قطع الصلاة الوقوف للسجانين الذين يقومون بعدهم

 

 وأضافت :" لم يتوقف الاعتداء على ضرب الأسيرين بل عوقبوا بسحب الأجهزة الكهربائية من زنزانتهم في خطوة تصعيديه لعقاب كل أسير يؤدي الصلاة أثناء العدد."

 

وأشارت إلى أن اعتداءات إدارة سجن مجدو تتزامن مع الظروف المأساوية التي يعيش فيها الأسرى الأشبال فالغرف قديمة جدا و تعج بالصراصير وممنوع دخول بلاطات كهربية (أقراص كهربية ) لتجهيز الطعام بالإضافة إلى الاستفزازات اليومية والاستقواء على الأسرى الأشبال في محاولة لطمس شخصيتهم وكسر إرادتهم وتدمير نفسياتهم الصامدة أمام كل محاولات إدارة السجن الصهيونية التي تمارس ضدهم أقسى أنواع الإرهاب النفسي والعقاب على أتفه الأسباب."

 

 يذكر إن مصلحة السجون الصهيونية تحارب الأسرى في عبادتهم وتعاقب الأسرى على صلاة الجماعة وخطبة الجمعة وتضع شروطا تعجيزية استفزازية لأداء صلاة الجمعة والعيدين .

 

علما أن الاحتلال يضع الأطفال الأسرى في أقسام منفصلة ولا يقدم لهم ظروفًا أفضل من واقع السجن الصعب والمعاملة القاسية، وإنما يعاملون كالأسرى الكبار, بل في كثير من الأحيان يتعرضون لحملات قمعية أشد وأقسى مما يتعرض له الكبار حيث يتعرضون لظروف صعبة تبدأ بالتحقيق القاسي, والمضايقات والاستفزازات الكثيرة في محاولة من الاحتلال لاستغلال وضعهم كأطفال".

 

انشر عبر