شريط الأخبار

رامتان تحمل الجزيرة وحلفائها المسؤولية عن اغلاق مكاتبها

05:36 - 12 تشرين ثاني / نوفمبر 2009


فلسطين اليوم: رام الله

أعلن رئيس مجلس إدارة الوكالة قاسم الكفارنة في مؤتمر صحفي عقده في وزارة الإعلام برام الله اليوم،بشكل رسمي عن إغلاق مكاتب الوكالة في فلسطين ووقف العمل فيها حتى إشعار أخر.

وحمل الكفارنة قناة الجزيرة الفضائية، و "حلفائها"، مسؤولية هذا الإغلاق، متهما إياها بمحاولة الاستيلاء على الوكالة وتدميرها، مما أدى إلى تكبيدها خسائر فادحة.

وقال الكفارنة إن وكالته فوجئت بعد نهاية الحرب الإسرائيلية على غزة بحرب من نوع جديد قادته قناة الجزيرة القطرية وحلفائها على الساحة الفلسطينية والعربية لمحاولة للانقلاب والاستيلاء عليها و تدميرها "بشكل غير قانوني".

وتابع الكفارنة:" أن قناة الجزيرة رفضت دفع مستحقات تغطية الحرب على غزة والتي تقدر بمبلغ خمسة ملايين وثلاثمائة ألف يورو،  وأدى ذلك إلى تكبيد الوكالة خسائر إضافية تقدر بملايين الدولارات".

واتهم الكفارنة قناة القدس الفضائية أيضا بالتحالف مع الجزيرة، حيث رفضت دفع المستحقات المالية التي تقدر بالملايين.حين أنهت العقد المبرم مع رامتان.

وأضاف الكفارنة إن هذه الإجراءات أدت إلى اضطرار الوكالة لاتخاذ إجراءات  كي تحافظ على ديمومتها ورسالتها الإعلامية ومنها إغلاق مكتب القاهرة المركزي الذي كان يشغل أكثر من 45 موظفا.

ومن بين هذه الإجراءات أيضا إغلاق مكتب القدس حيث أنشا في العام 2002 كأول مكتب لوكالة أنباء فلسطينية متلفزه في المدينة، وكان يعمل به أكثر من عشرة موظفين. إلى جانب إغلاق مكاتب الخليل ونابلس حيث كان يعمل بها ثمانية موظفين.

واضطرت الوكالة بسبب الأزمة المالية، إلى تقليص أكثر من 30 موظفا في مكتب رام الله  الذي بات يعمل في أدنى طاقته الإنتاجية. إلى جانب تقليص عدد موظفي مكتب غزة إلى أكثر من النصف حيث كان يعمل فيه 130 موظفا.

وساق الكفارنة ضغوطات أخرى مورست على الوكالة منها قيام شركة العربسات والنورسات العربيتين بإيقاف حيز رامتان الفضائي للأقمار الصناعية نتيجة لعدم القدرة على دفع الفاتورة المستحقة.

كما قامت شركة الاتصالات الفلسطينية بإيقاف الخدمات التليفونية للشركة لمدة أسبوعين  وقامت بقطع خطوط الفايبر (نقل الصورة التلفزيونية) بين مكاتب الوكالة في الضفة وغزة.

وفي آخر الإجراءات التي تعرضت لها الوكالة، حسب الكفارنة، تعرض مقر رامتان في غزة للمداهمة من قبل قوى الأمن الداخلي ومنع هيئة العمل الوطني من عقد مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء الماضي.

انشر عبر