شريط الأخبار

الاحتلال يُنذر مواطنا يقيم في "مغارة" بالقدس بضرورة إخلائها لإقامة حي استيطاني مكانها

04:37 - 12 تشرين أول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، المواطن عبد الفتاح عبد ربه (48 عاماً)، بضرورة إخلاء 'مغارته' التي يسكن فيها الكائنة وسط أرضه بقرية الولجة جنوب مدينة القدس المحتلة، بغرض هدمها بدعوى إنها غير مرخصة.

 

ويُقيم المواطن عبد ربه في هذه المغارة، وهي تقع وسط أرضٍ زراعية يمتلكها، مساحتها تقدر بخمسة دونمات، تُخطط سلطات الاحتلال لإقامة حي استيطاني عليها يرتبط بالحي الذي أقيم على أراضي المواطنين في جبل أبو غنيم، وبمستوطنات محيطة وقريبة في المنطقة.

 

وكانت سلطات الاحتلال وجماعات يهودية متطرفة مارست ضغوطات كبيرة على المواطن عبد ربه في محاولة لإرغامه على ترك مغارته، وقطعت عنه التيار الكهربائي والمياه، إلا أن مواطنين ومتضامنين تمكنوا من إحضار المياه عبر تنكات لريّ الأرض الزراعية التي تم استصلاحها للحفاظ عليها.

 

يُذكر أن سلطات الاحتلال سبق وأن أعلنت نيتها إقامة حي استيطاني باسم 'جبعات يائيل' تمهيداً لوصلها بأحياء استيطانية قريبة لجعلها من أكبر المستوطنات اليهودية في القدس مستقبلاً.

 

وفي هذا السياق، بدأ، منذ ثلاثة أيام، مساحون من بلدية الاحتلال بالعمل في المنطقة ومسحها بالكامل، وتخطط بلدية الاحتلال لإسكان 45 ألف مستوطن في 'جبعات يائيل' التي ستقام فيها منطقة تجارية ومركزا رياضيا وفندقاً.

انشر عبر