شريط الأخبار

المجدلاوي يطلق مبادرة "نداء" للمصالحة الوطنية

02:56 - 12 أيلول / نوفمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

أطلق النائب جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مبادرة "نداء" للمصالحة الفلسطينية، داعياً إلى توقيع الورقة المصرية، مع إرفاق كل طرف ملاحظاته الخاصة عليها، ودعوة مصر كل الأطراف الفلسطينية لمواصلة الحوار لمدة يومين حول النقاط الخلافية.

 

وبين المجدلاوي انه ما لا يُتفق عليه بين الأطراف الفلسطينية المشاركة في الحوار يكون ما جاء في الورقة المصرية ملزماً بشأنه للجميع بحيث لا يكون أمام المتحاورين الفلسطينيين سوى خيار واحد هو التوافق.

 

وأشار المجدلاوي انه بعد يومي الحوار يعلن الاتفاق الشامل بالشكل والآليات التي حضّر لها وعمل على أساسها.

 

وفيما يلي نص المبادرة كاملاً:

"مبادرة ونداء"

الوقت يمضي من دمٍ يسفك، وأرض تصادر، وكرامة وحقوق وأهداف وطنية تتهدد بالتبديد وبأفدح الأضرار.

 

قطع الحوار شوطاً مهماً، وتواصل الحوار الثنائي بين فتح وحماس وأصبح بيدنا، ومطروحاً علينا مبادرة الأشقاء في مصر، وقد تراوحت المواقف بشأنها بين:

 

- من وقّعها.

 

- من أبدى ملاحظات بشأنها.

- من اكتفى بالقول أنه لم يتسلمها رسمياً.

 

والشعب يراقب ويتابع بألم وحزن وعدم قناعة واستنكار للانقسام ونتائجه الكارثية.

 

انطلاقاً من شعور عال بالمسؤولية، ولجسر الخلافات والتباينات بين مختلف المواقف والاجتهادات، وصولاً للتوافق الوطني وإنهاء هذا الانقسام، وإعادة وحدة مؤسساتنا وبنائها على أسس وطنية وديمقراطية تتسع للجميع، فإنني أتقدم بالمبادرة والآليات التالية:

 

1) أن يوقع الجميع على المبادرة المصرية.

 

2) أن يرفق كل طرف ملاحظاته الخاصة مع الورقة الموقعة.

 

3) أن تقوم الشقيقة مصر بدعوة كل الأطراف التي شاركت في الحوار الشامل ولجانه إلى مصر لتواصل الحوار من جديد لمدة يومين انطلاقاً من الورقة المصرية وعلى أساسها.

 

4) ما يُتفق عليه في الحوار المحدد المرجعية والمحدد المدة الزمنية يدخل في الورقة المصرية ويصبح جزءاً منها.

 

5) ما لا يُتفق عليه بين الأطراف الفلسطينية المشاركة في الحوار يكون ما جاء في الورقة المصرية ملزماً بشأنه للجميع، أي أنه لا يكون أمام المتحاورين الفلسطينيين سوى خيار واحد هو التوافق.

 

6) بعد يومي الحوار يعلن الاتفاق الشامل بالشكل والآليات التي حضّر لها وعمل على أساسها.

انشر عبر